110 قضوا أمس بينهم 24 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و38 مدني استشهدوا في قصف جوي ورصاص قناصة وحرس الحدود وقصف للتحالف وظروف أخرى

ارتفع إلى 12 عدد الذين انضموا يوم أمس الاثنين إلى قافلة شهداء الثورة السورية.


ففي محافظة دير الزور استشهد 5 مواطنين هم رجلان اثنان استشهدا جراء إصابتهما برصاص قناصة أثناء محاولتهما الفرار من مناطق سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية”، ورجل وزوجته وابنه من مدينة دير الزور، استشهدا بإطلاق النار من قبل قوات حرس الحدود التركية، أثناء محاولتهم العبور إلى تركيا من ريف مدينة جرابلس، في ريف حلب الشمالي،


وفي محافظة ريف دمشق استشهد 4 مواطنين هم طفلة ومواطنة من جوبر ورجل استشهدوا في غارات للطائرات الحربية على بلدة عين ترما، ومواطنة استشهدت في قصف لقوات النظام على مناطق في مدينة دوما.


وفي محافظة الرقة استشهد رجل وزوجته وطفلاهما بقصف من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية” على قرى واقعة على ضفاف الفرات الشمالية بالريف الشرقي للرقة


في حين تم توثيق 8 أشخاص بينهم مواطنتان اثنتان، من قرية محيميدة بريف دير الزور الغربي، في قصف من قبل طائرات حربية يرجح أنها تابعة للتحالف الدولي، على مناطق في مدينة الرقة


فيما استشهد 11 شخصاً بينهم طفلان دون سن الثامنة عشر ومواطنة جراء قصف من قبل التحالف الدولي على مناطق في مدينة الرقة، في حين وثق المرصد السوري استشهاد 5 مواطنين في قصف لطائرات التحالف الدولي على بلدتي جديد عكيدات وأبو حمام بريف دير الزور


بينما قضى 4 أشخاص على الأقل بينهم عنصران من قوات الأمن الداخلي الكردي “الآسايش” قضوا، جراء تفجير وصف بالعنيف ضرب حاجزاً لقوات الآسايش في منطقة المناجير الواقعة على بعد نحو 20 كلم في الريف الجنوبي لمدينة رأس العين (سري كانيه)


في حين قضى 15 مقاتلاً على الأقل من مقاتلي الفصائل المقاتلة والإسلامية المدعومة تركياً خلال هجومهم على منطقة عين دقنة بشرق مطار منغ العسكري في ريف حلب الشمالي


في حين جرى توثيق 12 مقاتلاً من قوات سوريا الديمقراطية ممن قضوا في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في مدينة الرقة وريفها


و24 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” واشتباكات مع الفصائل


ولقي ما لا يقل عن 18 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.