111 قضوا أمس،  بينهم 7 أعدموا ورجموا على يد تنظيم “الدولة الإسلامية”، و 40 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و47 من الكتائب المقاتلة والإسلامية وجبهة النصرة و”الدولة الإسلامية”.

49

ارتفع إلى 24 بينهم 7 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الاثنين إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة إدلب استشهد 9 مواطنين هم رجل وزوجته استشهدا جراء غارة للطيران الحربي على مناطق في مدينة بنّش، و4 أطفال استشهدوا إثر قصف للطيران الحربي على سيارة تقل طلاباًَ في بلدة سراقب، ورجل استشهد جراء إصابته بقصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة العامرية، ورجل استشهد إثر غارة للطيران الحربي على مناطق في مدينة معرة النعمان، ورجل من مدينة معرة النعمان استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في وقت سابق.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 8 مواطنين بينهم 5 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية، ومواطنان اثنان من مدينة دوما استشهدا جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في مدينة دوما، وطفل استشهد جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في مدينة الزبداني.

 

وفي محافظة درعا استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب الإسلامية أحدهم قيادي خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا، ورجل من بلدة داعل استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة حلب استشهد مواطنان اثنان بينهما طفلة استشهدت جراء قصف لقوات النظام على مناطق في ريف حلب الشمالي الشرقي، ورجل استشهد جراء قصف لقوات النظام على مدينة حلب.

 

وفي محافظة دمشق استشهد رجل متأثراً بجراح أصيب بها في وقت سابق إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في مخيم اليرموك.

 

وفي محافظة الرقة استشهد طفل متأثراً بجراح أصيب بها قبل أيام جراء قصفٍ للطيران الحربي على منطقة في حي الفردوس بمدينة الرقة.

في حين أبلغت مصادر موثوقة نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم 6 رجال عند دوار الطيارة بمدينة البوكمال دون معرفة التهمة الموجهة إليهم إلى الآن أو هوية الرجال الستة، حيث قام التنظيم بإطلاق النار على الرجال الستة ومن ثم صلبهم، كما علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم رجلاً أول أمس بإطلاق النار عليه في بلدة هجين بالريف الشرقي لدير الزور، دون معلومات عن التهمة التي تم توجيهها من قبل التنظيم إلى الرجل، كذلك قام بتطبيق “حد الرجم حتى الموت” على سيدة في بلدة هجين بريف دير الزور الشرقي، بتهمة “الزنا”.

كما لقي ما لا يقل عن 13 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” مصرعهم، جراء قصف لطائرات التحالف العربي – الدولي على  مدينة عين العرب “كوباني” ومدينة البوكمال بريف دير الزور.

 

كما لقي ما لا يقل 4 مقاتلين على الأقل من تنظيم “الدولة الإسلامية”، مصرعهم خلال اشتباكات دارت على عدة جبهات في مدينة عين العرب (كوباني).

 

واستشهد 12 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، إثر اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق وقصف بالطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم.

 

وقتل 20 من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية

 

وقتل ما لا يقل عن 17 من قوات النظام، إثر اشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجبهة النصرة وجيش المهاجرين والأنصار واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في عدة محافظات بينهم::

 

دمشق وريفها 6 – درعا 1 – حمص 1 – دير الزور 2 – اللاذقية 3 – حلب 4

 

ولقي ما لا يقل عن 11 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة من جنسيات غير سورية مصرعهم، في قصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم، واشتباكات مع قوات النظام والقوات الموالية لها.

 

وقتل 3 عناصر من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة وتنظيم “الدولة الإسلامية” والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.