114 قضوا أمس بينهم 47 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و19 شخصاً استشهدوا وقضوا في قصف جوي وقصف لقوات النظام وطلقات نارية وعلى يد تنظيم “الدولة الإسلامية”

22

ارتفع إلى 19 مواطناً بينهم 11 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس السبت إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة حماه استشهد 4 مقاتلين من الفصائل الإسلامية والمقاتلة خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريفي حلب الجنوبي واللاذقية.

وفي محافظة درعا استشهد 4 مقاتلين من الفصائل الإسلامية والمقاتلة بينهم قيادي في لواء إسلامي استشهد متأثراً بجراحٍ أصيب بها، جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارة كان يستقلها على الطريق الواصل بين بلدتي زيزون وتل شهاب، و3 مقاتلين استشهدوا جراء تعرضهم لكمين من قبل قوات النظام بالقرب من بلدة غباغب.

وفي محافظة حمص استشهد 3 مواطنين بينهم طفل ومواطنة جراء سقوط صاروخ يعتقد أنه من نوع أرض – أرض أطلقته قوات النظام على منطقة في حي الوعر.

وفي محافظة اللاذقية استشهد 3 مقاتلين من الفصائل الإسلامية والمقاتلة خلال قصف واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي.

وفي محافظة حلب استشهد مواطنان اثنان هما طفل استشهد جراء قصف للفصائل الإسلامية والمقاتلة استهدف مناطق في حي الشيخ مقصود الذي تسيطر عليه وحدات حماية الشعب الكردي بمدينة حلب، وشخص استشهد جراء قصف بصاروخ يعتقد أنه من نوع أرض – أرض على منطقة مشفى ميداني في بلدة كفرناها بريف حلب الغربي.

وفي محافظة ريف دمشق استشهد رجل من مدينة دوما متأثراً بجراحٍ أصيب بها جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في المدينة بوقت سابق.

وفي محافظة الحسكة استشهد طفل جراء إصابته بطلق ناري واتهم نشطاء فوات سوريا الديمقراطية بإطلاق النار عليه أثناء محاولتهم تفريق مظاهرة في ريف بلدة الهول.

وفي محافظة دير الزور استشهد شخص جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في قرية الحسينية بريف دير الزور الغربي.

و أبلغت مصادر متقاطعة نشطاء المرصد قيام التنظيم بإعدام نحو 10 أشخاص في ريف الرقة، حيث قام بقتلهم وصلبهم، وذلك بتهم “الإفساد بالأرض، وسلب المسلمين أموالهم، وتشكيل عصابة تنتحل صفة عناصر الحسبة”.

في حين رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان إعدام تنظيم “الدولة الإسلامية” شخصاً في منطقة دوار تل أبيض بمدينة الرقة، وذلك بتهمة “التجسس”، وتضاربت المعلومات حول هوية الشخص، ما إذا كان عنصراً من التنظيم، أو شخص تم اعتقاله في وقت سابق، وتم إعدامه وسط تجمهر عشرات المواطنين بينهم أطفال.

بينما استشهد مقاتل في الفصائل المقاتلة خلال اشتباكات مع لواء شهداء اليرموك المبايع لتنظيم “الدولة الإسلامية” في محيط بلدة الشيخ سعد بريف درعا.

فيما تم توثيق مصرع 3 مقاتلين في وحدات حماية الشعب الكردي خلال اشتباكات مع الفصائل الإسلامية والمقاتلة في محيط حي الشيخ مقصود بوقت سابق.

واستشهد ولقي مصرعه ما لا يقل عن 16 مقاتلاً من الفصائل الإسلامية والمقاتلة وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) خلال قصف واشتباكات مع قوات النظام بريف حلب الجنوبي.

و14 على الأقل من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

وقتل ما لا يقل عن 22 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

حمص 4 – حلب 7 – حماة 3 – اللاذقية 5 – دمشق وريفها 3

ولقي ما لا يقل عن 18 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

كما قتل 4 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.

في حين قتل 7 عناصر من حزب الله اللبناني خلال اشتباكات عنيفة دارت خلال الـ 48 ساعة الفائتة، مع الفصائل الاسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) في محيط بلدة العيس وتلتها بريف حلب الجنوبي