114 قضوا امس

114 قضوا امس بينهم 71 من الدولة الاسلامية والكتائب المقاتلة والقوات النظامية والمسلحين الموالين لها

ارتفع إلى 61 بينهم 16 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الجمعة إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة حلب استشهد 26 مواطناً هم بينهم 4 مقاتلين من الكتائب المقاتلة استشهدوا في اشتباكات مع القوات النظامية في النقارين وقرية عزيزة ومناطق أخرى في حلب وريفها، و 21 مواطناً هم 10 مواطنين بينهم طفل جراء قصف بالبراميل المتفجرة على عدة أحياء في مدينة حلب، ورجلان وطفل استشهدا في قصف جوي أول أمس على مناطق في حيي كرم الأنصاري وجسر الحج، ورجل وابنه وشقيقه وشقيقته ووالدتهم، استشهدوا في قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في المدينة الصناعية بالشيخ نجار قبل نحو 6 أيام، ورجل قضى بطلق ناري في ريف حلب، واتهم نشطاء ومقاتلون من كتائب مقاتلة الدولة الإسلامية بإطلاق النار عليه وقتله، على حاجز أثناء سفره من جرابلس إلى تركيا، ورجل عثر عليه مقتولاً ومقطوع الرأس بريف حلب، واتهم نشطاء ومقاتلون الدولة الإسلامية بقتله وقطع رأسه، وآخر من منبج قال نشطاء أن الدولة الإسلامية أعدمته في منبج، كما استشهد طبيب من مدينة الباب برصاص مجهولين على طريق معبر تلال الشام على الحدود السورية التركية بحسب ناشطين من المنطقة.

وفي محافظة حماه استشهد 9 مواطنين بينهم 3 مقاتلين من الكتائب المقاتلة استشهدوا في اشتباكات مع القوات النظامية في محيط حاجز جب أبو معروف في الويبدة بريف حماه، و6 مواطنين هم رجل وزوجته وشقيقه، استشهدوا في قصف للقوات النظامية على مناطق في بلدة اللطامنة، ورجل من تمانعة الغاب، استشهد بطلق ناري، واتهم نشطاء القوات النظامية بإطلاق النار عليه وقتله، ورجل استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، وآخر يعمل كناشط حقوقي استشهد متأثراً بجراح أصيب بها تحت التعذيب في المعتقلات الامنية السورية.

وفي محافظة إدلب استشهد 8 مواطنين بينهم 3 مقاتلين من الكتائب المقاتلة استشهد أحدهما في اشتباكات مع القوات النظامية في الغوطة الشرقية بريف دمشق، خلال اشتباكات مع القوات النظامية، والاثنان الآخران هما مقاتلان عثر على جثتيهما، في سيارة تحمل رشاشاً ثقيلاً بجانب الرابية الخضراء شرق النيرب، وقد قتلوا بطلقات نارية، ووجدت عليهم آثار حرق بحسب نشطاء من المنطقة، و 5 مواطنين هم 3 رجال أحدهم من عين لاروز والاثنان الآخران مدينة إدلب استشهدا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، ورجل استشهد في سقوط قذيفة على قرية مدايا، وآخر استشهد في قصف للقوات النظامية على مناطق في بلدة الركايا.

وفي محافظة حمص استشهد 7 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة أحدهما استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في اشتباكات مع القوات النظامية، والآخر استشهد في اشتباكات مع القوات النظامية في جبهة حوش حجو، و5 مواطنين هم رجل استشهد في غارة للطيران الحربي على قرية الزارة بريف مدينة تلكلخ، ورجلان استشهدا في قصف بقذائف الهاون على مناطق في أحياء حمص المحاصرة، ورجلان من بلدة مهين استشهدا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

وفي محافظة درعا استشهد 4 مواطنين هم رجل من بلدة سحم الجولان استشهد على يد مسلحين مجهولين عقب اختطافه، ورجل استشهد في قصف للقوات النظامية على مناطق في مدينة إنخل، ومواطنة استشهدت متأثرة بجراح أصيبت بها في قصف للقوات النظامية على مناطق في حي طريق السد، ورجل استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في قصف للقوات النظامية على مناطق في بلدة سحم الجولان.

وفي محافظة دمشق استشهد 4 مواطنين هم رجل استشهد برصاص قناص في مخيم اليرموك، وطفل استشهد جراء إصابته برصاص قناص في حي القدم، وطفل وشاب استشهدوا إثر استهدافهم من قبل مسلحين موالين للنظام متمركزين في جمعية السبينة وذلك خلال محاولتهم الخروج من منطقة الحجر الأسود.

وفي محافظة ريف دمشق استشهد مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة خلال اشتباكات مع القوات النظامية في الغوطة الشرقية.

وفي محافظة طرطوس استشهد مواطن واحد هو رجل من قرية البيضا بريف مدينة بانياس قضى تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.


ومنشق عن القوات النظامية برتبة ملازم أول من محافظة حمص استشهد جراء إصابته خلال اشتباكات مع القوات النظامية.

ورجلان ومواطنة فارقوا الحياة، جراء نقص الأدوية والأغذية وسوء الأوضاع المعيشية والصحية والإنسانية في مخيم اليرموك بمحافظة دمشق، نتيجة للحصار المفروض من قبل القوات النظامية على المخيم منذ أشهر، وآخر فارق الحياة في مدينة كفربطنا، جراء سوء الأوضاع الصحية والمعيشية ونقص الأدوية والأغذية.

ومقاتل من الكتائب المقاتلة لقي مصرعه خلال اشتباكات مع مسلحين مجهولين أطلقوا النار على مقر كتيبة مقاتلة في بلدة كنصفرة بريف إدلب.

ومقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة لقيا مصرعهما في اشتباكات مع مقاتلي الدولة الإسلامية في بادية شاعر بريف حماه.

وأعدمت الدولة الاسلامية في العراق والشام في منطقة دوار النعيم بمدينة الرقة بحد السيف شابين اثنين بتهمة سب النبي.

و مقاتل من الكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة لقوا مصرعهم خلال اشتباكات مع الدولة الإسلامية في العراق والشام، في ريف بمحافظة حلب.

ومقاتلان اثنان من الدولة الإسلامية في العراق والشام لقوا مصرعهم، في اشتباكات مع الكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة في محافظة حلب.


واستشهد 6 مقاتلين من الكتائب المقاتلة  مجهولي  الهوية حتى اللحظة، إثر اشتباكات مع القوات النظامية والملسحين الموالين لها  واستهداف عربات اوقصف على عدة مناطق

و قتل 14 من قوات جيش الدفاع الوطني وذلك إثر تفجير عبوات ناسفة بآليات واشتباكات واستهداف حواجزهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية

وقتل ما لا يقل عن 19 من القوات النظامية وذلك اثر شتباكات مع الدولة الاسلامية وجبهة النصرة والكتائب الاسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة واستهداف مراكز وحواجز واليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة ورصاص قناصة في عدة محافظات بينهم :

حلب 8 – حمص 4 – دمشق وريفها 5 – حماة 2-

كما قتل عنصران اثنان من لواء أبو الفضل العباس الذي يضم مقاتلين شيعة من جنسيات سورية وأجنبية، خلال اشتباكات مع الدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة وكتائب إسلامية مقاتلة بريف دمشق.

ولقي ما لا يقل عن 9 مقاتلين من الدولة الإسلامية في العراق والشام  وجبهة  النصرة والكتائب الاسلامية المقاتلة من جنسيات عربية واجنبية مصرعهم وذلك اثر اشتباكات وقصف على مناطق تواجدهم في عدة محافظات سورية

كما تم توثيق استشهاد مقاتل من الكتائب المقاتلة خلال اشتباكات مع القوات النظامية في محيط مشفى الكندي بمدينة حلب في كانو الأول / ديسمبر من العام الفائت.

كما رودت معلومات عن استشهاد 10 مواطنين من محافظة حماه، اثنان منهم قضيا بطلقات نارية خلال اقتحام القوات النظامية لبلدة جريجس بالريف الغربي، و8 مواطنين أعدموا ميدانياً على يد القوات النظامية بين حاجز دير محردة ومزارع معرزاف، ومعلومات عن استشهاد مقاتلين اثنين من الكتائب المقاتلة من محافظة دمشق خلال اشتباكات قبل أيام مع القوات النظامية في القلمون، و3 رجال من أحياء دمشق استشهدوا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.