115 قضوا أمس بينهم 41 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و11 مواطناً استشهدوا وفارقوا الحياة في قصف لطائرات حربية وقصف لقوات النظام وانفجارات وجراء سوء الأوضاع الصحية.

115 قضوا أمس بينهم 41 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و11 مواطناً استشهدوا وفارقوا الحياة في قصف لطائرات حربية وقصف لقوات النظام وانفجارات وجراء سوء الأوضاع الصحية.

 

ارتفع إلى 14 بينهم 9 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأحد إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 5 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في في الغوطتين الشرقية والغربية.

 

وفي محافظة درعا استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الفصائل المقاتلة والإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا، وشاب استشهد إثر إصابته بانفجار لغم أرضي في منطقة غرز بريف درعا الشرقي.

 

وفي محافظة الحسكة استشهد 3 مواطنين جراء تفجير يعتقد أنه بعبوة ناسفة مزروعة بدراجة استهدفت منطقة ميامي وسط مدينة القامشلي.

 

وفي محافظة حمص استشهد مقاتل من الفصائل الإسلامية خلال قصفٍ واشتباكاتٍ مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حمص الشمالي.

 

وفي محافظة حماة استشهد مقاتل من الفصائل الإسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حماه.

 

وفي محافظة حلب استشهد شاب جراء تنفيذ طائرات حربية غارتين على مناطق في بلدة تل رفعت بريف حلب الشمالي

 

كما فارق الحياة رجل من بلدة الفوعة بريف ادلب الشرقي، التي يقطنها مواطنون من الطائفة الشيعية، جراء سوء الاوضاع الصحية والمعيشية ونقص العلاج والدواء اللازم.

 

ومنشق عن قوات النظام برتبة ملازم من الفصائل المقاتلة استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا.

 

فيما استشهد وقضى 16 شخصاً هم 11 مقاتلاً من جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وفصائل إسلامية و5 مواطنين من ضمنهم مواطنتين اثنتين وذلك جراء سقوط صاروخ يعتقد أنه بالستي شديد الانفجار على منطقة مخفر سابقاً تتخذه جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) كمحكمة في مدينة سلقين بريف إدلب الشمالي الغربي.

 

ومقاتل من جبهة النصرة ( تنظيم القاعدة في بلاد الشام)  من ريف دمشق لقي مصرعه خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية.

 

و4 من مقاتلي جيش اليرموك قضوا خلال اشتباكات مع حركة المثنى الإسلامية في غرب بلدة نصيب الحدودية مع الأردن ومنطقة غرز بريف درعا.

 

ومقاتل من جبهة النصرة ( تنظيم القاعدة في بلاد الشام)  لقي مصرعه خلال اشتباكات مع حركة أحرار الشام الإسلامية بمدينة سلقين في ريف إدلب.

 

واستشهد 16 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و17 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 22 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

 

حلب 3 – حماة 3 – حمص 2 –  درعا 7 – دمشق وريفها 4 – دير الزور 3

 

ولقي ما لا يقل عن 20 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل عنصران على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.