116 قضوا أمس بينهم 30 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و52 استشهدوا وقضوا في قصف جوي وقصف لقوات النظام ورصاص حرس الحدود والقناصة وظروف أخرى

ارتفع إلى 53 بينهم مقاتلان اثنان عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الاثنين إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة إدلب استشهد 41 مواطناً هم 34 مواطناً بينهم 9 أطفال و3 مواطنات و22 رجل استشهدوا في مجزرة نفذتها طائرات النظام الحربية باستهدافها بعدة غارات مناطق في مدينة إدلب حيث استهدفت بإحداها منطقة سوق شعبي، و7 مواطنين هم مواطنة وأطفالها الأربعة وطفل آخر جارهم وهو نازح من حماة بالإضافة لشاب نازح من حماة استشهدوا جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة معرة النعمان.

 

وفي محافظة حلب استشهد 5 مواطنين بينهم قيادي في جيش إسلامي استشهد جراء استهداف مسلحين مجهولين لسيارة كان يستقلها بعبوة ناسفة، وطفلة دون الـ 18 استشهدت جراء قصف الطيران الحربي على مناطق في بلدة كفرناها، وشخصان اثنان استشهدا إثر قصفٍ لطائرات حربية على مناطق في بلدة أورم الكبرى، وشاب استشهد جراء إصابته برصاص قناصة الفصائل في حتي سيف الدولة بمدينة حلب

 

وفي محافظة دير الزور استشهد 3 مواطنين هم محامي استشهد جراء إصابته في قصف طائرات حربية لمناطق في مدينة دير الزور، وشخص من مدينة دير الزور استشهد جراء إصابته برصاص عند الحدود السورية – التركية، واتهم نشطاء، حرس الحدود التركي بإطلاق النار عليه وقتله، وشخص استشهد جراء إصابته بسقوط قذائف أطلقها تنظيم “الدولة الإسلامية” على مناطق في الأحياء الخاضعة لسيطرة قوات النظام في مدينة دير الزور.

 

وفي محافظة الحسكة استشهد شابان اثنان إثر إطلاق نار عليهما، أناء محاولتهما العبور الى تركيا ،واتهم نشطاء قوات حرس الحدود التركي بإطلاق النار عليهما وقتلهما.

 

وفي محافظة درعا استشهد رجل من بلدة الغارية الغربية تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد قيادي في فصيل إسلامي خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الغربية.

 

كما رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان في ريف دير الزور الشرقي، قيام 3 عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” اثنان منهما مقنعان فيما الأخير كاشف الوجه، قيامهم بإعدام رجل لا يزال مجهول الهوية إلى الآن، بالقرب من منطقة المزارع في بادية الميادين، كما رصد نشطاء المرصد قيام الرجل بحفر حفرة في المنطقة بأمر من عناصر التنظيم، وعند انتهائه من حفرها، أقدم العنصر كاشف الوجه، على إطلاق 3 طلقات نارية على رأسه، ومن ثم ألقي في الحفرة، وغادر عناصر التنظيم المنطقة دون أن يغطوه بالتراب، ورصد نشطاء المرصد قيام الكلاب المتواجدة في المنطقة، بنهش غالبية الجثة بعد مغادرة عناصر التنظيم للمنطقة.

 

كذلك ارتفع إلى 7 عدد مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية الذين استشهدوا جراء قصف استهدف منطقة الشيخ عيسى بريف حلب الشمالي قبل أيام.

 

ومقاتل من الفصائل المقاتلة استشهد متأثراً بجراح أصيب بها خلال اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف حلب الشمالي بوقت سابق.

 

واستشهد 8 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و15 على الأقل من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 14 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

حمص 3 – دمشق وريفها 2 –  دير الزور 3 – حماة 2 – حلب 2 – اللاذقية 2

 

ولقي ما لا يقل عن 18 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل عنصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.