116 قضوا أمس بينهم 38 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و22 مواطناً استشهدوا في قصف جوي وقصف لقوات النظام وسقوط قذائف وانفجارات وبطلقات نارية.

116 قضوا أمس بينهم 38 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و22 مواطناً استشهدوا في قصف جوي وقصف لقوات النظام وسقوط قذائف وانفجارات وبطلقات نارية.

 

ارتفع إلى 41 بينهم 19 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الثلاثاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة إدلب استشهد 14 مواطناً بينهم 13 مقاتلاً من الفصائل الإسلامية والمقاتلة استشهد 12 منهم خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حلب الجنوبي وأخير استشهد في معارك بريف حماة الشمالي، وعضو في المجلس المحلي ببلدة خان السبل استشهد إثر إطلاق النار على سيارة كان يستقلها من قبل مسلحين مجهولين.

 

وفي محافظة درعا استشهد 8 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة درعا، ورجلان من عائلة واحدة استشهدا إثر قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة الشيخ مسكين، ورجلان من بلدتي الصنمين وطفس استشهدا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، وطفل من بلدة جاسم استشهد إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في البلدة، ورجل من بلدة غصم استشهد اثر اصابة سيارة كان يستقلها على طريق الكرك الشرقي – رخم  بقذيفة اطلقتها قوات النظام، وطفل من بلدة عقربا استشهد متأثراً بجراحٍ أصيب بها في وقت سابق إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في البلدة.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 7 مواطنين هم 5 مواطنين بينهم سيدة وطفلتها استشهدوا جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في بلدة دير العصافير، ومواطنان من عائلة واحدة استشهدا إثر انفجار عبوة في مدينة الكسوة.

 

وفي محافظة الحسكة استشهد 4 مواطنين هم طفل استشهد جراء انفجار لغم به بقرية نزيلة قرب بلدة الهول، ورجل وابنه استشهدا إثر قصف لطائرات حربية يعتقد أنها تابعة للتحالف على مناطق في الطريق الواصل إلى منطقة العريشة بريف الحسكة الجنوبي، ورجل من ميدنة القامشلي استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة حلب استشهد 3 مقاتلين من الفصائل الإسلامية والمقاتلة استشهدوا في قصف واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها بريف حلب الجنوبي.

 

وفي محافظة حمص استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حمص الشمالي، ورجل استشهد إثر قصفٍ لقوات النظام على أماكن في منطقة المحطة بريف حمص الشمالي، وطالب جامعي استشهد جراء سقوط قذائف على مناطق في بلدة جب الجراح.

 

وفي محافظة حماة استشهد رجل من بلدة اللطامنة إثر إصابته بطلق ناري واتهم نشطاء مسلحين موالين لقوات النظام بإطلاق النار عليه بعد اعتقاله.

 

وفي محافظة اللاذقية استشهد مقاتل من الفصائل الإسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف اللاذقية الشمالي.

 

وضابط منشق عن قوات النظام برتبة ملازم من الفصائل المقاتلة استشهد إثر إصابته برصاص قناص خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها بريف حمص الشمالي.

 

كما أقدم تنظيم “الدولة الإسلامية” على إعدام أحد عناصره بتهم “سلب أموال المسلمين أثناء عبورهم من الحواجز” حيث تم فصل رأسه عن جسده بأداة حادة.

 

واستشهد 17 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و16 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 19 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

 

حمص 3 –  حلب 5 –  اللاذقية 4 – حماة 1 –  دمشق وريفها 3 – درعا 2 – دير الزور 1

 

ولقي ما لا يقل عن 18 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل 3 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.