116 قضوا أمس بينهم 48 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و16 مواطناً استشهدوا في قصف جوي وانفجارات وقصف لقوات النظام و انفجارات وسقوط قذائف

116 قضوا أمس بينهم 48 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و16 مواطناً استشهدوا في قصف جوي وانفجارات وقصف لقوات النظام و انفجارات وسقوط قذائف.

 

ارتفع إلى 42 بينهم 26 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس السبت إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 16 مواطناً بينهم 10 مقاتلين من الفصائل الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية، و5 مواطنين بينهم مواطنة استشهدوا جراء قصفٍ للطيران الحربي على أماكن في منطقة المرج، ورجل من مدينة دوما استشهد جراء إصابته في قصف على غوطة دمشق الشرقية.

 

وفي محافظة حمص استشهد 13 مواطناً بينهم 9 مقاتلين من الفصائل الإسلامية والمقاتلة خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حمص الشمالي، و3 من الكوادر الطبية وسائق استشهدوا جراء قصفٍ لللطيران الحربي على أماكن في بلدة الغنطو، ورجل استشهد جراء قصفٍ لقوات النظام على أماكن في منطقة الحولة.

 

وفي محافظة حلب استشهد 11 مواطناً بينهم 5 مقاتلين من الفصائل الإسلامية والمقاتلة بينهم قيادي في جيش إسلامي خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حلب الجنوبي، و3 مواطنين استشهدوا جراء قصف لطائرات حربية على مناطق في مدينة منبج التي يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف حلب الشمالي الشرقي، و3 مواطنين استشهدوا جراء سقوط قذائف على مناطق في حيي الأشرفية والميدان وشارع تشرين ومنطقة النيل التي تسيطر عليها قوات النظام بمدينة حلب

 

وفي محافظة درعا استشهد مقاتلان اثنان من الفصائل الإسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريفي درعا والقنيطرة.

 

بينما عثر على جثة متفسخة في المنطقة الواقعة بين حردتنين وتلجبين بريف حلب الشمالي، دون معلومات عن سبب وظروف قتلها

 

وشخص قضى جراء انفجار عبوة ناسفة بدراجة بالقرب من ملعب الجلاء على اتستراد المزة وسط العاصمة.

 

ومقاتل من تنظيم “الدولة الإسلامية” من محافظة حماه قتل خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محافظة دير الزور.

 

ومقاتلان اثنان من جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من محافظة ريف دمشق أحدهما قيادي في النصرة لقيا مصرعهما خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية.

 

كما اغتال مسلحون مجهولون القيادي الشرعي في جبهة النصرة أبو عزام الجزراوي، في منطقة كفر حمرة بشمال غرب مدينة حلب، ولم ترد معلومات عن الجهة المتهمة بتنفيذ الاغتيال أو ظروفه.

 

واستشهد 8 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و19 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 26 من قوات النظام إثر واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

 

حلب 7-  دمشق وريفها 8 – حمص 3 –  القنيطرة 1 – دير الزور 1 – حماة 2- درعا 1 – اللاذقية 2 – الحسكة 1

 

ولقي ما لا يقل عن 12 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل 3 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.