117 قضوا أمس،  بينهم 12 مواطناً استشهدوا في قصف جوي، و32 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و55 من الكتائب المقاتلة والإسلامية وجبهة النصرة و”الدولة الإسلامية”.

35

ارتفع إلى 28 بينهم 8 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس السبت إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

وفي محافظة الرقة استشهد 9 مواطنين بينهم سيدة وطفلها إضافة لطفلين آخرين جراء قصفٍ للطيران الحربي على منطقة بالقرب من مقهى انترنت وفرن الفردوس في منطقة الفردوس في مدينة الرقة.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 6 مواطنين بينهم 5 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهد 4 منهم خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية، ومقاتل آخر يبلغ نحو 16 عاماً استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الغربية، وطفل استشهد جراء إصابته برصاص قناص في مضايا بالقلمون.

 

وفي محافظة إدلب استشهد 4 مواطنين بينهم 3 رجال استشهدوا إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في بلدة طعوم، وطفل استشهد جراء غارة للطيران الحربي على مناطق في قرية حرملة.

 

وفي محافظة حلب استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حلب الجنوبلي، وطفل جراء انفجار قنبلة قرب مطار منّغ العسكري، وطفل آخر استشهد جراء إصابته بطلق ناري خلال اشتباكات في مدينة حلب.

 

وفي محافظة دمشق استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في جوبر، ورجل في حي جوبر في ظروف مجهولة، والآخر ناشط إغاثي في مخيم اليرموك استشهد إثر إطلاق النار عليه من قبل مسلحين مجهولين في منطقة مخيم اليرموك.

وفي محافظة دير الزور استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب المقاتلة استشهد متأثراً بجراح أصيب بها منذ نحو سنة، ورجل من مدينة موحسن بريف دير الزور الشرقي استشهد متأثراً بجراح أصيب بها جراء قصف من قبل قوات النظام على مناطق في المدينة بوقت سابق، ورجل من مدينة الميادين عثر على جثته بعد فقده منذ نحو يومين، مصاباً بطلقات نارية في بادية مدينة الميادين.

في حين فجر رجل قنبلة يدوية كانت بحوزته في منطقة الحولة بريف حمص، اثناء محاولة عناصر تابعين لحركة إسلامية اعتقاله إثر “رفضه لطلب استدعائه من قبل المحكمة”، وأدى انفجار القنبلة  إلى  مصرعه ومصرع عنصر من الحركة الإسلامية

وأعدم تنظيم “الدولة الإسلامية” مواطناً بتهمة “سب الله عز وجل”، وذلك في مدينة الباب والتي يسيطر عليها التنظيم بريف حلب الشمالي الشرقي.

كما لقي ما لا يقل عن 9 عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” مصرعهم، جراء قصف لطائرات التحالف العربي – الدولي على  مدينة عين العرب “كوباني”.

 

كما لقي ما لا يقل 12 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية”، مصرعهم خلال اشتباكات دارت على عدة جبهات في مدينة عين العرب “كوباني”، كما وردت معلومات عن مصرع مقاتل على الأقل من وحدات حماية الشعب الكردي في الاشتباكات ذاتها.

 

واستشهد 14 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، إثر اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق وقصف بالطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم.

 

وقتل 18 من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية

 

وقتل ما لا يقل عن 14 من قوات النظام، إثر اشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجبهة النصرة وجيش المهاجرين والأنصار واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في عدة محافظات بينهم::

 

حلب 3 – درعا 2 – حمص 1 – دير الزور 1 – دمشق وريفها 5 – اللاذقية 2

 

ولقي ما لا يقل عن 11 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة من جنسيات غير سورية مصرعهم، في قصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم، واشتباكات مع قوات النظام والقوات الموالية لها.

 

كما عثر على جثامين 3 رجال من بلدة غرانيج قضوا في وقت سابق على يد تنظيم “الدولة الإسلامية”، ودفنوا بمنطقة غرانيج في ريف دير الزور الشرقي.