117 قضوا أمس بينهم 38 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و36 مواطناً مدنياً استشهدوا في قصف جوي وسقوط قذائف وقصف لقوات النظام ورصاص قناصة وحرس الحدود ومجهولين

ارتفع إلى 40 بينهم 4 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأحد إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة حلب استشهد 16 مواطناً هم  قائد عسكري في الفرقة 111 عقب خروجه من غرفة عمليات فتح حلب، في منطقة عندان بريف حلب الشمالي، ورجل استشهد جراء إصابته بطلق ناري على الحدود السورية – التركية، واتهم نشطاء حرس الحدود التركي بإطلاق النار عليه وقتله، أثناء محاولته العبور نحو الأراضي التركية برفقة زوجته وطفليهما، و9 مواطنين بينهم طفل ومواطنتان استشهدوا جراء قصف  جوي على أماكن في منطقة الباب ومنبج والخفسة والكيارية والسكرية بريفي حلب الشرقي والشمالي الشرقي، و5 بينهم طفل استشهدوا جراء قصف جوي على مناطق في حي الكلاسة بمدينة حلب.

 

وفي محافظة درعا استشهد 13 مواطناً بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب الإسلامية استشهد أحدهما جراء قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق بين بلدتي اليادودة ومزيريب، والآخر خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا، و6 مواطنين بينهم طفلان و3 مواطنات استشهدوا إثر قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في مدينة بصرى الشام، و3 مواطنين هم طفلان من ذوي الاحتياجات الخاصة ورجل استشهدوا إثر قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة الحارة، وطفل من بلدة الحارة استشهد متأثراً بجراح أصيب بها جراء قصف ببرميلين متفجرين من الطيران المروحي على مناطق في البلدة بوقت سابق، ورجل من مدينة درعا استشهد إثر قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق بين بلدتي اليادودة ومزيريب.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 6 مواطنين هم 3 مواطنين بينهم سيدة استشهدوا جراء قصف للطيران الحربي على مناطق في مدينة عربين، ومواطنة ورجل استشهدوا جراء قصفٍ جويٍّ على أماكن في منطقة مضايا، ورجل من بلدة حران العواميد استشهد جراء إصابته في قصفٍ بالراميل المتفجرة على مناطق في بلدة الحارة بريف درعا.

 

وفي محافظة حمص استشهد رجل جراء قصف قوات النظام لمناطق في قرية السعن بريف حمص الشمالي

 

وفي محافظة دير الزور استشهد رجل جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في حي الحميدية بمدينة دير الزور.

 

وفي محافظة اللاذقية استشهد ناشط إعلامي ومقاتل من الكتائب المقاتلة استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف اللاذقية الشمالي.

 

وفي محافظة الحسكة استشهد رجل من مدينة القامشلي جراء اطلاق نار عليه من قبل مسلحين مجهولين في حي الهليلية بالمدينة.

 

وفي محافظة إدلب استشهد رجل من مدينة بنش جراء قصف الطيران الحربي لمناطق في المدينة.

 

و6 عناصر من جنسيات عربية وأجنبية بينهم قيادي تونسي قتلوا جراء استهداف طائرات حربية لسيارة تقل عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” قرب فوج الميلبية في الريف الجنوبي لمدينة الحسكة.

 

فيما قتل عنصران من تنظيم “الدولة الاسلامية ” احدهما من بلدة ذيبان والاخر من بلدة البصيرة بريف دير الزور الشرقي، خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة الحسكة، كذلك قتل عنصر آخر من التنظيم من بلدة ذيبان، في اشتباكات مع وحدات حماية الشعب الكردي في محيط بلدة تل براك بريف القامشلي الجنوبي.

 

واستشهد 13 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و 20 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 16 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في محافظات::

 

اللاذقية 3 – دمشق وريفها 4 – حمص 3 – الحسكة 2 –  حلب 2 – درعا 2

 

ولقي ما لا يقل عن 17 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل عنصران على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.

 

كما وردت معلومات عن مقتل عناصر من حزب الله اللبناني خلال اشتباكات مع الفصائل الاسلامية ومسلحين محليين في مدينة الزبداني بريف دمشق.