117 قضوا أمس بينهم 40 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و29 مواطن استشهدوا في قصف لقوات النظام وسقوط قذائف ورصاص قناصة وفي ظروف أخرى.

28

ارتفع إلى 34 بينهم 5 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس السبت إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة حلب استشهد 4 مواطنين هم 3 مواطنين استشهدوا في قصف لقوات النظام على مناطق في حي صلاح الدين، وطفلة استشهدت جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في بلدة طفس بريف درعا.

وفي محافظة درعا استشهد 4 مقاتلين من الفصائل الإسلامية والمقاتلة استشهد أحدهم خلال انفجار عبوة ناسفة به على الطريق الواصل بين بلدتي أم المياذن و النعيمة، والأخرون استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريفي درعا والقنيطرة.

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتل من الفصائل الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حلب، ورجل استشهد متأثراً بجراح أصيب بها قبل نحو شهر جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في المدينة، ورجل من مدينة دوما استشهد في ظروف مجهولة.

وفي محافظة إدلب استشهد شخص جراء سقوط قذائف صاروخية أطلقتها فصائل إسلامية على مناطق في بلدة الفوعة.

وطفل من بلدة مضايا بريف دمشق فارق الحياة جراء سوء الاوضاع الصحية ونقص العلاج والدواء.

وشخصان استشهدا في ضربات جوية لطائرات حربية يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي على مناطق في ريف حلب الشمالي الشرقي.

في حين ارتفع إلى 38 على الأقل بينهم 14 طفلاً و5 مواطنات، عدد الشهداء المدنيين الذين قضوا خلال الـ 48 ساعة الفائتة جراء سقوط قذائف على مناطق في حلب الجديدة، وأماكن أخرى تسيطر عليها قوات النظام في أحياء الميرديان والحمدانية وجمعية الزهراء وصلاح الدين ومناطق أخرى في القسم الغربي من مدينة حلب

كما علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر أهلية أن القوة التنفيذية التابعة لجيش الفتح قامت بإعدام شخصين اثنين في منطقة دوار الساعة بمدينة إدلب رمياً بالرصاص وذلك بتهمة “التخابر مع النظام”.

كما قضى 17 على الأقل من مقاتلي الفصائل المقاتلة والإسلامية وجبهة فتح الشام والحزب التركستاني في القصف والاشتباكات العنيفة مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مشروع 1070 شقة ومنيان وحلب الجديدة ومشروع 3 آلاف شقة والأكاديمية العسكرية

كذلك شيع أهالي مدينة عفرين بريف حلب الشمالي، 5 مقاتلين في صفوف قوات سوريا الديمقراطية قضوا خلال اشتباكات مع الفصائل المدعومة من القوات والدبابات التركية بريف حلب الشمالي

واستشهد 10 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

و17 على الأقل من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

وقتل ما لا يقل عن 15 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والإسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

حلب 6 – حمص 3 – حماة 2 – دمشق وريفها 4

ولقي ما لا يقل عن 16 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

كما قتل 4 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.

و4 من عناصر حزب الله اللبناني قتلوا جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع الفصائل المقاتلة والإسلامية في أطراف مدينة حلب.