118 قضوا أمس بينهم 42 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و21 استشهدوا في قصف جوي وقصف لقوات النظام وجراء سوء الأوضاع الصحية وفي إعدام على يد تنظيم “الدولة الإسلامية” وتحت التعذيب وسقوط قذائف وانفجارات

27

118 قضوا أمس بينهم 42 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و21 استشهدوا في قصف جوي وقصف لقوات النظام وجراء سوء الأوضاع الصحية وفي إعدام على يد تنظيم “الدولة الإسلامية” وتحت التعذيب وسقوط قذائف وانفجارات

ارتفع إلى 22 بينهم 6 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الخميس إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 10 مواطنين بينهم 4 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية والزبداني، و3 مواطنين بينهم مواطنة استشهدوا متأثرين بجراحٍ أصيبوا لها في وقت سابق جراء قصفٍ للطيران الحربي ولقوات النظام على مناطق في الغوطة الشرقية ومضايا، وطفلة استشهدت جراء سقوط قذائف على مناطق في السيدة زينب بريف دمشق الجنوبي، ورجلان من دوما استشهدا في غوطة دمشق الشرقية التي تشهد قصفاً من قوات النظام وطائراتها.

وفي محافظة حلب استشهد 5 مواطنين هم مواطنتان و3 أطفال استشهدوا جراء تفجير عربتين مفخختين، قرب اعزاز بريف حلب الشمالي وقرب تل رفعت

وفي محافظة حماه استشهد مقاتلان من الفصائل الإسلامية أحدهما خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف إدلب، والآخر استشهد متأثراً بجراحٍ أصيب بها خلال اشتباكات مع قوان النظام والمسلحين الموالين لها بريف حماه في وقت سابق.

وفي محافظة دمشق استشهد طفل متأثراً بجراحٍ أصيب بها جراء سقوط قذائف على العاصمة قبل أيام.

وفي محافظة درعا استشهد رجل من بلدة الفقيع جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في بلدة جاسم.

وفي محافظة دير الزور استشهد رجل من مدينة القورية بريف دير الزور الشرقي تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

وفي محافظة إدلب استشهد رجل من بلدة معرتحرمة بريف ادلب الجنوبي متأثرا بجراح اصيب بها، جراء قصف الطيران المروحي على مناطق في البلدة منذ نحو شهر.

وفي محافظة الحسكة استشهدت مواطنة من قرية الميلاج اثر اصابتها بانفجار لغم ارضي بمنطقة جبل عبد العزيز كان قد زرعه تنظيم “الدولة الاسلامية ” في وقت سابق بحسب نشطاء من المنطقة.

وطفل ورجل من مدينة دوما بريف دمشق ومخيم اليرموك بدمشق فارقا الحياة جراء سوء الأوضاع الصحية ونقص الغذاء والدواء.

كما علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن تنظيم “الدولة الإسلامية” قام بإعدام رجل وذلك بـ “رميه من شاهق” على رجل في بلدة هجين بريف دير الزور الشرقي وذك بتهمة “فعله عمل قوم لوط”، كما عمد عناصر من التنظيم إلى رجم سيدة حتى الموت، وذلك بتهمة “الزنا” في بلدة هجين، كذلك علم نشطاء المرصد أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم رجلاً رمياً بالرصاص في ساحة الفيحاء بمدينة البوكمال في ريف دير الزور الشرقي، وذلك بتهمة “الدياثة” وسط تجمهر عدد من المواطنين بينهم أطفال

ومقاتلان اثنان من الفصائل المقاتلة استشهدا جراء تفجير تنظيم “الدولة الإسلامية” لعربة مفخخة قرب حاجز للكتائب المقاتلة جنوب مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي.

فيما قتل عنصر من تنظيم “الدولة الإسلامية ” وهو ممرض خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محيط مطار دير الزور العسكري.

في حين ارتفع إلى 36 على الأقل عدد عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” الذين قتلوا خلال المعارك المستمرة منذ يوم أمس في محيط مطار دير الزور العسكري، ومن بين العناصر الذي توثق المرصد السوري لحقوق الإنسان من مقتلهم 13 عنصراً من الرقة، وصلت جثثهم إلى مشافي بمدينة الرقة، إضافة لاثنين أحدهما طفل فجرا نفسيهما بعربتين مفخختين في كتيبة الصواريخ ومحيط مطار دير الزور العسكري

كما قتل قياديان اثنان من تنظيم “الدولة الاسلامية”، أحدهما سوري الجنسية والاخر عراقي الجنسية، جراء قصف طائرات حربية يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي ليل امس على مناطق في محيط مدينة الرقة

واستشهد 12 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

و23 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

وقتل ما لا يقل عن 18 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في محافظات::

دمشق وريفها 5 – حلب 2 – حمص 5 – حماة 1 – دير الزور 4 – اللاذقية 1 – القنيطرة 2

ولقي ما لا يقل عن 19 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

كما قتل عنصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.