119 قضوا أمس بينهم 24 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و49 مواطناً استشهدوا في قصف جوي وسقوط قذائف وقصف لقوات النظام وانفجارات وظروف أخرى.

21

ارتفع إلى 50 بينهم 3 مقاتلين عدد الشهداء الذين انضموا يوم أمس الأحد إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة حلب استشهد 18 مواطناً هم 11 شخصاً بينهم سيدة ومن من أبناءها وبناتها ومواطنتان وشاب وعروسته استشهدوا جراء قصف الطائرات الحربية لمناطق في بلدة دارة عزة، ومواطنة استشهدت إثر قصف الطائرات الحربية لمناطق في بلدة أورم الكبرى، و4 أشخاص استشهدوا جراء قصف الطائرات الحربية لمناطق في قرية بشنطرة، وشخصان اثنان استشهدا إثر سقوط قذائف أطلقتها الفصائل على مناطق في القسم الغربي من مدينة حلب،

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 17 مواطناً هم 6 أطفال بينهم طفلتان اثنتان استشهدوا جراء قصفٍ لقوات النظام على منطقة روضة أطفال في مدينة حرستا، ورجل استشهد إثر قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة دوما، و3 مواطنين استشهدوا جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في مدينة دوما، و6 مواطنين بينهم 4 أطفال وسيدة استشهدوا إثر قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في بلدة حمورية، ورجل استشهد جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في بلدة الميدعاني.

وفي محافظة حمص استشهد 9 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الفصائل المقاتلة استشهد خلال قنص واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حمص الشمالي، و5 مواطنين بينهم طفلة ورجل وابنه استشهدوا في قصفٍ عنيف من قبل قوات النظام استهدف مناطق في حي الوعر بمدينة حمص، ورجل من منطقة الحولة استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، وطفل من قرية تير معلة استشهد متأثراً بجراحٍ أصيب بها، جراء قصف الطائرات الحربية لمناطق في مدينة الرستن بوقت سابق.

وفي محافظة إدلب استشهد مواطنان اثنان هما طفل استشهد جراء قصف الطائرات الحربية لمناطق في مدينة بنش، وشاب استشهد جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارة لجبهة فتح الشام قرب قرية معردبسة بريف إدلب الشرقي، حيث كان يستقل دراجة نارية وتصادف وجوده لحظة الانفجار

في محافظة  دمشق استشهد رجل جراء سقوط قذائف على مناطق في حي باب توما في العاصمة.

وفي محافظة دير الزور استشهد شخص من مدينة دير الزور، تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

وفي محافظة حماه استشهد مقاتل من الفصائل الإسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حماه.

وفي محافظة درعا استشهدت مواطنة من بلدة غباغب تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

وطفل حديث الولادة من بلدة مضايا بريف دمشق فارق الحياة جراء سوء الأوضاع الصحية ونقص العلاج والدواء اللازم، ورجل فارق الحياة بسبب نقص العلاج اللازم

وضابط منشق عن قوات النظام برتبة عقيد استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في أطراف حلب.

و8 أشخاص على الأقل بينهم ناشط إعلامي استشهدوا وقضوا في قصف للطائرات الحربية على مناطق في بلدة الدانا بريف إدلب الشمالي.

ومقاتل من جبهة فتح الشام من ريف درعا قضى خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف القنيطرة.

ومقاتل من الفصائل الإسلامية قضى جراء انفجار قنبلة كانت بحوزته في ريف درعا.

و12 من مقاتلي الفصائل الإسلامية والمقاتلة والحزب الإسلامي التركستاني وجبهة فتح الشام قضوا في قصف واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حلب الجنوبي.

و6 من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية قضوا في قصف وتفجير مفخخات واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في محيط قرية اللقطة بريف الرقة الشمالي.

وقضى 7 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

و10 على الأقل من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

وقتل ما لا يقل عن 12 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة فتح الشام والكتائب المقاتلة والإسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

حمص 3 – دمشق وريفها 1 – حماة 3 – دير الزور 1 – حلب 4

ولقي ما لا يقل عن 14 مقاتل من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

في حين قتل عنصران من حزب الله اللبناني جراء إصابتهما في قصف واشتباكات مع الفصائل الإسلامية والمقاتلة.