119 قضوا أمس بينهم 33 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و29 مقاتلاً قضوا في اشتباكات بريف حلب الشمالي.

23

ارتفع إلى 13 بينهم 3 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الجمعة إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة درعا استشهد 5 مواطنين بينهم مقاتل من الفصائل الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها، وطفل من مدينة نوى استشهد جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في المدينة، وطفل استشهد متأثراً بإصابته بطلق ناري في منطقة طفس، ومواطنة من بلدة بصر الحرير استشهدت متأثرةً بجراحٍ أصيبت بها في وقت سابق إثر قصفٍ لقوات النظام على البلدة، ورجل استشهد جراء إصابته في ريف درعا.

 

وفي محافظة دير الزور استشهد 4 مواطنين هم رجل جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في بلدة موحسن بريف دير الزور الشرقي، ورجل وطفلان اثنان استشهدوا جراء قصف للطيران الحربي على مناطق في قرية الصالحية.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف دمشق الغربي، ورجل من مدينة دوما استشهد جراء إصابته في قصفٍ للطيران الحبي على أماكن في منطقة النشابية، ورجل من بلدة دير العصافير استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة حمص استشهد مقاتل من الكتائب الإسلامية جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في قرية غرناطة بريف حمص الشمالي.

 

و7 مواطنين مدنيين بينهم مواطنتان و3 أطفال استشهدوا جراء قصف لطائرات التحالف على مناطق في ريفي تل أبيض وسلوك الواقعتان في الريف الشمالي للرقة.

 

كما أعدم تنظيم “الدولة الإسلامية” رجلاً في مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي وذلك بإطلاق النار عليه بتهمة أنه “مفسد في الأرض” وسط تجمهر عدد من المواطنين من ضمنهم أطفال.

 

كما قضى 3 أشخاص اثر انفجار عدة  الغام  بهم في منطقة الراعي على الحدود السورية – التركية، أثناء محاولتهم العبور إلى الجانب التركي من الحدود

 

و14 مقاتلاً من الفصائل الإسلامية والمقاتلة بينهم قيادي عسكري في فصيل إسلامي وناشط إعلامي استشهدوا خلال اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وسيطرتهم على قرية البل بريف حلب الشمالي، و15 عنصراً من التنظيم لقوا مصرعهم في الاشتباكات ذاتها، وبعضهم جرى  فصل رؤوسهم عن أجسادهم.

 

و9 عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” لقوا مصرعهم خلال اشتباكات مع وحدات حماية الشعب الكردي والفصائل المقاتلة في ريفي الرقة الشمالي والشمالي الغربي، ومعلومات مؤكدة عن أن مقاتلين من الوحدات الكردية قضوا في الاشتباكات ذاتها.

 

واستشهد 11 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و17 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 14 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجيش المهاجرين والأنصار واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في محافظات::

 

دمشق وريفها 4 – حماة 2 –  حلب 2- حمص 3 – اللاذقية 1 – الحسكة 2

 

ولقي ما لا يقل عن 13 مقاتلاً من جبهة النصرة وتنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل عنصران على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.