12 شهيداً على الأقل وجرحى في حالات خطرة في قصف جوي على بلدة ومدينة بريف إدلب

38

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استشهد 3 مواطنين على الأقل وأصيب أكثر من 8 آخرين بجراح مختلفة، جراء قصف مكثف للطيران المروحي على مناطق في مدينة بنّش، عقبها قصف بأكثر من 50 اسطوانة متفجرة وقذيفة محلية الصنع، من قبل الفصائل الإسلامية على مناطق في بلدة كفرية والفوعة اللتان يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية والمحاصرة منذ نهاية شهر آذار / مارس الفائت من العام الجاري، دون معلومات عن خسائر بشرية، في حين استشهد 9 مواطنين على الأقل بينهم 3 اطفال و5 مواطنات وأصيب آخرون بجراح ومعلومات أولية عن 2 آخرين إثر قصف جوي على مناطق في بلدة جرجناز، كما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في ناحية التمانعة بريف إدلب الجنوبي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، بينما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في أطراف بلدة كنصفرة وبينها وبين بلدة بليون في جبل الزاوية، ولم ترد معلومات عن إصابات، كذلك تعرضت مناطق في بلدة تفتناز لقصف مكثف من الطيران المروحي، ولا أنباء عن خسائر بشرية، في حين استشهد رجل جراء إصابته بطلق ناري واتهم نشطاء حرس الحدود التركي بإطلاق النار عليه وقتله، فيما قصفت قوات النظام مناطق في سهل الروج بريف إدلب، دون معلومات عن إصابات.