المرصد السوري لحقوق الانسان

12 شهيدًا وجريحًا بِقصف مدفعي استهدف الأحياء السكنية في مدينة عفرين شمالي حلب

 

محافظة حلب: ارتفع عدد الخسائر البشرية جراء القصف المدفعي على مدينة عفرين إلى شهيدين  وهم: طفل وشخص مجهول الهوية، إضافة إلى إصابة 10 أشخاص بينهم نساء وأطفال بعضهم بحالات حرجة، مما يرجح ارتفاع عدد الخسائر البشرية.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد وثّق، قبل قليل، استشهاد طفل وإصابة آخرين في قصف على مدينة عفرين الخاضعة لنفوذ القوات التركية والفصائل الموالية لها.
كما أصيب عدد من المواطنين بالقصف على مواقع مدنية ضمن مناطق انتشار القوات الكردية في ريف حلب الشمالي.
وكانت مدفعية التركية والفصائل الموالية لها قد قصفت، قبل قليل مواقع في قرى مرعناز وعين دقنة والعلقمية ومطار منغ العسكري ضمن مناطق انتشار القوات الكردية في ريف حلب الشمالي.
على صعيد متصل، سقطت عدة قذائف مدفعية على مدينة عفرين، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن. 
وكانت القوات الكردية قد استهدفت بصاروخ موجه، أمس، آلية عسكرية  تابعة للفصائل الموالية لتركيا، قرب قرية مريمين بريف مدينة عفرين شمالي حلب، ما أدى إلى إصابة من بداخلها وسط معلومات عن وجود قتلى من عناصر الفصائل.
ورصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قصفاً صاروخياً نفذته القوات التركية والفصائل التابعة لها بعد منتصف ليل الثلاثاء-الأربعاء، على مناطق في صوغانكه وأبين وعقيبة وقنيطرة ضمن مناطق نفوذ القوات الكردية بريف حلب الشمالي، فيما دارت اشتباكات بين فصائل “الجيش الوطني” الموالية لأنقرة من طرف، والقوات الكردية من طرف آخر، على محور باصلحايا شمالي حلب، ترافقت مع استهدافات متبادلة.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول