12 قتـ ـيل من “قسد” والعاملين معها وقوات النظام في حصيلة أولية.. نحو 25 ضربة جوية نفذتها طائرات حربية تركية على مواقع في أرياف حلب والرقة والحسكة

وثق نشطاء المرصد السوري مقتل 6 عناصر من قوات النظام، و6 من “قسد” والعاملين معها، بضربات جوية تركية على ريفي الرقة والحسكة، حيث نفذت طائرات حربية تركية نحو 25 ضربة، استهدفت صوامع الحبوب في قرية ظهر العرب 20 كيلومتر غرب الدرباسية، مما أدى إلى مقتل عنصرين من “قسد” وإصابة 3 آخرين بجروح متفاوتة، وقصفت الطائرات قرى في محيط مدينة المالكية (ديريك) في ريف الحسكة، بـ 4 ضربات.
ونفذت طائرة حربية تركية ضربتين على نقطة لحرس الحدود التابع للنظام في قرية أم حرمل بريف أبو راسين شمال غرب الحسكة، مما أدى لمقتل 4 عناصر وإصابة 8 بينهم ضابط برتبة رائد.
كما قصفت بـ 10 ضربات، منطقة جبل مشتنور والحرش الحكومي ومحيط قرية عليشار في ريف مدينة عين العرب (كوباني)، مما أسفر عن مقتل 4 عناصر.
وقصفت طائرة حربية، موقع عسكري لقوات النظام في قرية قزعلي بريف تل أبيض شمالي الرقة، مما أدى إلى مقتل 2 وإصابة 3 آخرين.
وبالتزامن مع الضربات الجوية على مواقع في ريف عين العرب والحسكة، نفذت طائرة 5 ضربات على مناطق البيلونة ومرعناز وعين دقنة في ريف حلب الشمالي.
ونفذت ضربة جوية على نقطة للنظام السوري في محيط ناحية تل رفعت، وسط معلومات أولية عن مقتل إصابة عدد من عناصر قوات النظام.
وأشار المرصد السوري قبل قليل، بأن طائرات حربية تركية قصفت مواقع في ريف عين العرب كوباني، حيث دوت انفجارات، نتيجة غارات على ريف عين العرب، تزامنا مع غارات على ريف حلب الشمالي.
وفي 4 تشرين الأول، شنت طائرة حربية تركية غارات من داخل الأجواء التركية، على قرى قرب خطوط التماس بين مناطق “نبع السلام” و”قسد” في ريف تل أبيض شمالي الرقة، حيث قصفت طائرة حربية تركية قرى البغديك اغبيش كولتب.
كما قصفت الطائرة قرى قره موغ ودوران تل شعير بريف عين العرب (كوباني) الشرقي، مما أدى لإصابة مواطن بجروح في قرية قره موغ، إضافة لأضرار مادية في ممتلكات المواطنين.
وجاء ذلك، بعد استهداف “قسد” لمدرعة عسكرية تركية في المنطقة بصاروخ حراري.