12 قتيلاً بمعارك بين الجيش السوري والمعارضة في إدلب

23

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بمقتل اثني عشر شخصاً على الأقل، اليوم الجمعة، من قوات الجيش السوري ومسلحي المعارضة خلال معارك فيما تمكن النظام من استعادة السيطرة على قرية في محيط جنوب إدلب بعد اشتباكات مع فصائل ومجموعات إرهابية.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن محاور التماس على المحاور الشرقية والشمالية الغربية لمدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي تشهد عمليات قصف متبادل بشكل مكثف أسفرت عن مقتل 7 من المعارضة المسلحة و5 من القوات الحكومية السورية.

وأضاف المرصد، الذي يتخذ من بريطانيا مقراً له، أن القوات السورية تمكنت من استعادة السيطرة على قرية “مدايا” وتلة في محيطها جنوب إدلب بعد اشتباكات مع فصائل ومجموعات جهادية.

كان المرصد قد أشار إلى مقتل امرأة وإصابة 4 آخرين بجراح جراء معارك في قرية حيش بريف إدلب الجنوبي قبيل منتصف ليل أمس.

يأتي ذلك فيما يتقدم الجيش السوري باتجاه مدينة خان شيخون الاستراتيجية لاستعادتها من المعارضة.

ووثق المرصد، الذي يتخذ من بريطانيا مقراً له، مقتل امرأة وإصابة 4 آخرين بجراح جراء معارك في قرية “حيش” بريف إدلب الجنوبي قبيل منتصف ليل أمس.

وفي السياق ذاته، شنت قوات النظام هجوما، منتصف الليل وصباح اليوم، استهدفت خلاله قرية “التمانعة” وخان شيخون والركايا وكفرسجنة وترعي والشيخ مصطفى ومعرة حرمة وحيش ومحاور القتال في ريف إدلب الجنوبي. كما شملت المعارك كبانة بريف اللاذقية الشمالي.

وقد ارتفعت إلى (3398) شخصاً حصيلة من قتلوا، منذُ بدأ في 30 إبريل الماضي التصعيد الأعنف على الإطلاق ضمن منطقة “خفض التصعيد” وحتى اليوم الجمعة.

المصدر: الفجيرة