12 قتيلاً وخروج مشفى عن الخدمة بقصف على إدلب

قتل 12 شخصاً على الأقل، أمس، جراء غارات استهدفت مناطق تحت سيطرة المعارضة السورية في إدلب، وأدت إلى خروج مستشفى ميداني عن الخدمة.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، رامي عبدالرحمن، إن «غارات يرجح أنها روسية استهدفت قرية الدويلة في ريف إدلب الشمالي الغربي، وتسببت في مقتل 12 شخصاً، بينهم خمسة مدنيين على الأقل ومقاتلان».

وأضاف «بعد نقل القتلى والجرحى إلى مستشفى ميداني في بلدة كفر تخاريم المجاورة، استهدفت غارات محيط المستشفى، ما أدى إلى خروجه عن الخدمة، بعد تضرر المبنى والمعدات».

وهو المستشفى الثاني الذي يتعرض لغارات في غضون أيام في محافظة إدلب، إذ استهدفت طائرات لم يعرف إن كانت روسية أم سورية، السبت الماضي، مستشفى ميدانياً داخل مغارة في منطقة عابدين، وتسببت في خروجه عن الخدمة، وإصابة خمسة من أفراد طاقم عمله.

المصدر: الامارات اليوم