12 يوما.. انخفاض حدة التصعيد في شمال شرق سوريا وريف حلب

يتواصل الهدوء الحذر، منذ 12 يوما، في مناطق شمال وشرق سوريا ومناطق ريف حلب الشمالي والشمالي الشرقي، باستثناء بضعة قذائف تتساقط على نقاط التماس بين القوات التركية والفصائل الموالية لها من جهة، ومناطق “قسد” والتشكيلات العسكرية المنضوية تحت قيادتها والقوات الكردية من جهة أخرى، حيث شهدت المناطق انخفاضا في حدة التصعيد منذ 28 تشرين الثاني وحتى اليوم السبت 10 كانون الأول، في حين شهدت المناطق سقوط قذائف أطلقتها القوات التركية والفصائل الموالية لها على قرى ريف حلب الشمالي ضمن مناطق انتشار القوات الكردية والنظام بريف حلب، وقرى قرب خطوط التماس في منبج وعين العرب (كوباني) شرقي حلب من ضمنها استهداف مسيرة انتحارية لموقع عسكري لقوات النظام في قرية كوران في 1 كانون الأول، إضافة لقصف مواقع في عين عيسى وتل أبيض بريف الرقة، وأبو راسين وتل تمر بريف محافظة الحسكة.
وأشار المرصد السوري، أمس، إلى أن القوات التركية والفصائل الموالية لها قصفت، برج GSM للاتصالات في قرية صالوكي التابعة لناحية جلبية بريف تل أبيض شمالي الرقة، ما أدى إلى توقف شبكات الهواتف والانترنت التي تغذي المنطقة وأريافها.
كما خرج فرن الربيعات بريف أبو راسين عن العمل، نتيجة الاستهدافات التركية المباشرة.