120 قضوا أمس بينهم 26 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و30 مواطناً استشهدوا في قصف جوي وسقوط قذائف وقصف لقوات النظام وانفجارات وظروف أخرى.

26

ارتفع إلى 14 بينهم 3 مقاتلين عدد الشهداء الذين انضموا يوم أمس الاثنين إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 9 مواطنين بينهم 3 مقاتلين من الفصائل الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية وأطراف حلب، ورجل وابنته استشهدا جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في مدينة حرستا، ورجل استشهد إثر قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة دوما، و3 أطفال استشهدوا جراء إصابتهم خلال قصفٍ لقوات النظام على منطقة روضة أطفال في مدينة حرستا قبل يومين.

وفي محافظة حلب استشهد شخصان اثنان جراء قصف للطيران الحربي على مناطق في قرية السلوم بريف حلب الغربي.

وفي محافظة حماة استشهد رجل من بلدة كفرزيتا جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في البلدة.

وفي محافظة درعا استشهد شخص متأثراً بجراح أصيب بها جراء قصفٍ تعرضت له مناطق في بلدة داعل بريف درعا الأوسط منذ عدة أيام

وفي محافظة دمشق استشهد شخص جراء إصابته في سقوط قذائف على أطراف العاصمة.

كما ارتفع إلى 11 بينهم 4 أطفال ومواطنة وفتى عدد الشهداء الذين قضوا جراء سقوط قذائف على مناطق في أحياء صلاح الدين والحمدانية وحلب الجديدة بالقسم الغربي من مدينة حلب.

ورجل استشهد جراء قصفٍ لطيران التحالف على أماكن في منطقة خبيز الواقعة بريف الرقة الشمالي، كما استشهد 3 أشخاص على الأقل من بلدة بقرص جراء قصف لطائرات حربية، قالت مصادر متقاطعة أنها تابعة لطائرات التحالف الدولي، استهدفتهم خلال تواجدهم في ريف الرقة الشمالي.

وأبلغت مصادر متقاطعة نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان بقيام جبهة فتح الشام بإعدام 6 أشخاص بتهمة انتمائهم لتنظيم “الدولة الإسلامية” وقتالهم تحت راية فصيل يتبع للتنظيم، بالإضافة لـ “اعترافهم” بتنفيذ تفجيرات استهدفت أشخاص ومناطق في ريف القنيطرة وأودت بحياة مواطنين.

فيما قضى قائد كتيبة في الفرقة 13، من ريف معرة النعمان، جراء إصابته في القصف والاشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية في مشروع 1070 شقة

كما قضى وقتل أكثر من 30 مقاتلاً من قوات سوريا الديمقراطية وتنظيم “الدولة الإسلامية”، خلال الاشتباكات التي دارت في منطقة المالحة بريف الحسكة الجنوبي الشرقي، إثر هجوم عنيف للتنظيم على المنطقة وتقدمها في المنطقة، حيث تأكد أن 19 منهم على الأقل من عناصر التنظيم جثث معظمهم للتنظيم.

وقضى 14 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

و13 على الأقل من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

وقتل ما لا يقل عن 11 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة فتح الشام والكتائب المقاتلة والإسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

حمص 3 – دمشق وريفها 1 – – حلب 3 – حماة 2 – دير الزور 2

ولقي ما لا يقل عن 16 مقاتل من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

كما قتل عنصران على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة فتح الشام والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.