120 قضوا أمس بينهم 31 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و36 مواطناً استشهدوا في قصف جوي وقصف لقوات النظام وسقوط قذائف ورصاص حرس الحدود وتفجيرات وإعدام على يد تنظيم “الدولة الإسلامية” وتحت التعذيب

120 قضوا أمس بينهم 31 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و36 مواطناً استشهدوا في قصف جوي وقصف لقوات النظام وسقوط قذائف ورصاص حرس الحدود وتفجيرات وإعدام على يد تنظيم “الدولة الإسلامية” وتحت التعذيب.

 

ارتفع إلى 33 بينهم 6 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الجمعة إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة حماه استشهد 10 مواطنين بينهم مقاتل من الفصائل الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حماه، ورجل وزوجته ومواطنة ورجل آخر استشهدوا جراء قصفٍ للطيران الروسي على مناطق في بلدة كفرنبودة، ومواطن وطفلة من بلدة حصرايا استشهدا جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مخيم النقير بريف إدلب، وطفلة من بلدة اللطامنة استشهدت إثر إصابتها في انفجار قنبلة لم تكت قد انفجرت من قبل، ورجل  من بلدة حلفايا استشهد جراء إصابته في قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في بلدة الهبيط بريف إدلب.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 9 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قواتالنظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الغربية، و3 مواطنات من مدينة دوما استشهدن جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في المدينة، ورجل من مدينة زملكا استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، ورجلان اثنان استشهدا متأثرين بجراحٍ أصيبا بها في وقت سابق جراء قصفٍ لطيران الحربي على مناطق في مدينة دوما وبلدة دير العصافير، ورجل من بلدة جسرين استشهد إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في البلدة، ورجل من مدينة داريا استشهد متأثراً بجراحٍ أصيب بها جراء قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في مدينة داريا قبل أيام.

 

وفي محافظة درعا استشهد 7 مواطنين بينهم مقاتل من الفصائل الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف القنيطرة، و4 مواطنين من مدينة درعا وبلدتي جاسم وأم المياذن بينهم رجل ابنه استشهدوا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، وشابان اثنان من مدينة درعا استشهدا جراء قصف جوي على مناطق في ريف حلب الشمالي.

 

وفي محافظة إدلب استشهد 4 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الفصائل المقاتلة احدهما استشهد خلال الاشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حماة الشمالي والشمالي الغربي، ومقاتل من حركة مقاتلة استشهد جراء تنفيذ الطائرات الروسية ضربات على مقر الحركة في بلدة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، ومواطنتان اثنتان استشهدتا جراء قصف قوات النظام مناطق في بلدة التمانعة بريف إدلب الجنوبي.

 

وفي محافظة دير الزور استشهد مواطنان اثنان هما شاب جراء قصفٍ جويٍّ استهدف مناطق في بلدة البوعمرو بريف دير الزور الشرقي، ورجل من مدينة الميادين استشهد جراء قصفٍ لطائرات حربية على مناطق في المدينة.

 

وفي محافظة حمص استشهد مواطنان اثنان هما رجل استشهد إثر قصفٍ للطائرات الروسية قبل أيام على مناطق في ريف حمص الشمالي، ورجل استشهد جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في حي الوعر بمدينة حمص.

 

وفي محافظة حلب استشهد مواطنان اثنان هما طفل استشهد جراء سقوط قذائف أطلقها تنظيم “الدولة الإسلامية” على مناطق في قرية القبة بريف حلب الشرقي، ومواطن استشهد متأثراً بجراح أصيب بها جراء تفجير عربة مفخخة في بلدة حريتان بريف حلب الشمالي.

 

وفي محافظة اللاذقية استشهد مقاتل من الفصائل المقاتلة متأثراً بجراح ٍأصيب بها خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محيط تل الجب الأحمر بريف اللاذقية الشمالي.

 

وفي محافظة الرقة استشهد طفل دون سن الـ 18 من قرية بريف بلدة عين عيسى، حيث عثرت قوات الأمن الداخلي الكردية (الأسايش) على جثمانه، واتهم نشطاء من المنطقة حرس الحدود التركي بإطلاق النار عليه وقتله عقب اعتقاله على الحدود السورية – التركية.

 

وفي محافظة دمشق استشهد رجل من حي القدم جراء إصابته بطلق ناري واتهم نشطاء قوات النظام بإطلاق النار عليه وقتله.

 

فيما علم المرصد السوري لحقوق الانسان أن تنظيم “الدولة الاسلامية”  أعدم 3 رجال من مدينة تدمر، في مناطق سيطرته بريف حمص الشرقي، بإطلاق النار على رؤوسهم في المدينة، وسط تجمهر عشرات المواطنين بينهم أطفال، وذلك بتهمة “الردة والعمل كجواسيس للنظام النصيري”

 

كما قضى قائد لواء جند الحرمين وشقيقه ومقاتل اخر من اللواء ذاته، جراء استهداف سيارة كانوا يستقلونها بعبوة بسيارتهم في قرية حيط بريف درعا الغربي.

 

فيما قتل عنصران من تنظيم “الدولة الإسلامية” من الجنسية السورية، خلال اشتباكات مع قوات النظام في محيط مطار دير الزور العسكري.

 

كما علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر موثوقة، أن قوات النظام قامت بسحل جثتي عنصرين اثنين من تنظيم “الدولة الإسلامية” في حيي الجورة والقصور، الخاضعين لسيطرة قوات النظام، وذلك بعد قتلهما خلال اشتباكات مع التنظيم في محيط مطار دير الزور العسكري.

 

كما تم توثيق استشهاد 4 من مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي خلال اشتباكات مع تنظيم “الدولة الاسلامية” في مناطق بريف مدينة الحسكة .

 

كما استشهد وقتل 16 عنصراً على الأقل من الفصائل المقاتلة والإسلامية وتنظيم “الدولة الإسلامية” خلال اشتباكات بين الطرفين في ريف حلب الشمالي.

 

واستشهد 7 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و12 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

كما قتل الجنرال الإيراني حسين الهمداني مع مجموعة من مرافقيه لدى استهدافهم من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية” بالقرب من مطار كويرس العسكري بريف حلب الشرقي يوم  امس الاول والذي كان مشرفاً على عملية فك الحصار عن مطار كويرس العسكري الذي يحاصره تنظيم “الدولة الإسلامية”

 

وقتل ما لا يقل عن 14 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

 

حماة 4 – حمص 1 – اللاذقية 3 – دمشق وريفها 2 – القنيطرة 1 –  حلب 2 – دير الزور 1

 

ولقي ما لا يقل عن 10 مقاتلين من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.