120 قضوا أمس بينهم 34 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و14 شخصاً استشهدوا في قصف للطائرات الحربية وقوات النظام وطائرات للتحالف الدولي

ارتفع إلى 14 عدد الذين انضموا يوم أمس الاثنين إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة الرقة استشهد 9 مواطنين بينهم 7 مواطنين ذلك جراء قصف جوي من قبل طائرات التحالف الدولي استهدف مناطق في مدينة الرقة، ورجل وابنه جراء قصف الطائرات الحربية لمناطق في مدينة معدان بريف الرقة الشرقي.

وفي محافظة دير الزور  4 مواطنين هم سيدة مع 3 من أطفالها وذلك جراء قصف جوي من قبل طائرات التحالف الدولي استهدف مناطق في مدينة الرقة.

وفي محافظة حماة استشهد شخص جراء قصف قوات النظام لمناطق في بلدة حصرايا بريف حماة الشمالي.

فيما وثق المرصد السوري 9 عناصر من قوات سوريا الديمقراطية ممن قضوا جراء قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” بمدينة الرقة.

و15 على الأقل من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة.

وقتل ما لا يقل عن 11 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة.

ولقي ما لا يقل عن 63 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

كما قتل 8 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وآسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية”.