121 قضوا أمس بينهم 34 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و42 مواطن استشهدوا في قصف جوي وقصف لقوات النظام وسقوط قذائف وظروف أخرى

121 قضوا أمس بينهم 34 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و42 مواطن استشهدوا في قصف جوي وقصف لقوات النظام وسقوط قذائف وظروف أخرى.

 

ارتفع إلى 51 بينهم 10 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأربعاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة حلب استشهد 29 مواطناً هم 11 مواطناً بينهم طفل وفتى استشهدوا جراء المجزرة التي نفذتها الطائرات الحربية باستهدافها لمناطق في حي السكري بمدينة حلب، و14 مواطناً بينهم 10 مواطنين أحدهم طفل من عائلة واحدة استشهدوا إثر قصفٍ لطائرات حربية على مناطق في بلدة تادف، وطبيب أطفال استشهد في حي الشيخ مقصود جراء قصفٍ للفصائل الإسلامية على مناطق في الحي، وطفلتان استشهدتا جراء قصف جوي على مناطق في حي السكري منذ نحو يومين، وطفلة استشهدت جراء إصابتها في قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في  حي السكري.

 

وفي محافظة إدلب استشهد 9 مقاتلين من الفصائل الإسلامية والمقاتلة خلال قصفٍ واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في أرياف حماه وحلب واللاذقية.

 

وفي محافظة حماة استشهد 4 مواطنين بينهم مقاتل من الفصائل الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حماه، ورجلان اثنان استشهدا إثر قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في بلدة كفرزيتا، وطفل من بلدة اللطامنة استشهد متأثراً بجراحٍ أصيب بها في وقت سابق، جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في البلدة.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 4 مواطنين بينهم مواطنة في قصف لقوات النظام بعدة صواريخ على مناطق في دوما.

 

وفي محافظة دير الزور استشهد 4 مواطنين من عائلة واحدة بينهم طفلان اثنان وفتى من ريف دير الزور الشمالي، جراء استهدافهم من قبل حرس الحدود التركي خلال محاولتهم العبور نحو الجانب التركي المقابل لمنطقة رأس العين (سري كانيه) بريف الحسكة.

 

وفي محافظة درعا استشهد رجل من مدينة درعا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

كما رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قيام تنظيم “الدولة الإسلامية” بإعدام رجل وسط مدينة الرقة، بتهمة “العمالة للتحالف الصليبي”، حيث جرى إعدامه وسط تجمهر عشرات المواطنين بينهم أطفال.

 

وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 6 من مقاتلي الدفاع الذاتي وعناصر قوات الأمن الداخلي الكردي “الأسايش” قضوا جراء قصف عنيف ومكثف للقوات التركية على تمركزات للمقاتلين في منطقة سوركة بريف عفرين في شمالي غرب حلب، كما قضى مقاتل من وحدات حماية الشعب الكردي جراء إصابته بطلقات نارية اطلقتها القوات التركية على آلية للوحدات الكردية كان يستقلها عدد من العناصر قبل نحو يومين

 

و4 عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلوا خلال قصفٍ لطائرات حربية على مناطق في بلدة تادف بريف حلب الشمالي الشرقي.

 

و6 مقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية قضوا خلال اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في محيط قرى أم حوش وحربل وأم القرى بريف حلب الشمالي.

 

وعنصر من قوات الأمن الداخلي الكردي “الأسايش” قضى متأثراً بجراحٍ أصيب بها قبل أيام جراء تفجير استهدف منطقة دوار مرشو وسط مدينة الحسكة.

 

كما فجر عنصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” نفسه بآلية مفخخة قرب منطقة الغندورة بريف حلب الشمالي الشرقي.

 

واستشهد 7 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و15 على الأقل من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 17 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

دمشق وريفها 5 –  حمص 4 – حلب 5 – حماة 1 – دير الزور 2

 

ولقي ما لا يقل عن 16 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل عنصران على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.