121 قضوا أمس بينهم 45 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و19 مواطناً استشهدوا في قصف جوي لطائرات النظام على عدة مناطق سورية.

ارتفع إلى 40 بينهم 14 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الجمعة إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 27 مواطناً بينهم 12 مقاتلاً من الكتائب الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالي لها في الغوطة الشرقية، و4 مواطنين بينهم طفلان اثنان استشهدوا جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة عربين، و3 مواطنين بينهم طفل استشهدوا جراء قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة مضايا، و3 مواطنين من مدينة الزبداني بينهم سيدة استشهدوا جراء إصابتهم برصاص قناص في بلدة مضايا، ومواطنة ورجل استشهدا جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في مدينة دوما، ورجلان استشهدا جراء قصفٍ للطيران الحربي على أماكن في منطقتي المرج وحرستا، ورجل من مدينة دوما استشهد في ظروف مجهولة.

 

وفي محافظة إدلب استشهد 6 مواطنين هم سيدة وأربعة من أولادها استشهدوا جراء قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة لمناطق في مدينة ادلب، ورجل استشهد جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في بلدة كنصفرة.

 

وفي محافظة حلب استشهد 5 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الفصائل الإسلامية استشهدا خلال قصف واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها بمدينة حلب، مواطنة وطفل ورجل استشهدوا جراء قصف ببرميل متفجر على منطقة في حي طريق الباب بمدينة حلب.

 

وفي محافظة درعا استشهد مواطنان اثنان هما مسعف من مدينة درعا استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في وقت سابق إثر قصف جوي تعرضت له مناطق في حي طريق السد بمدينة درعا، ورجل من بلدة نصيب استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

استشهد ملازم منشق عن قوات النظام وقائد عسكري في لواء اسلامي خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في سهل الغاب بريف حماه الشمالي الغربي

 

كما وردت إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان نسخة من شريط مصور تظهر جثة رجل ملقاة في مكب للنفايات في منطقة الضمير الواقعة عند أطراف القلمون الشرقي بريف دمشق، وظهر في الشريط متحدث قال بأن الجثة لرجل يدعى أبو عزيز من أبناء محافظة الحسكة، ومن سكان مدينة الضمير، أعدمته فصائل إسلامية في المدينة بتهمة “السفاح وإتيان محارمه”، وأن هذه الفصائل هي ممن رفضت الهيئة الشرعية ورفضت التشارك في العمل بالكتيبة الأمنية.

 

وعنصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” قتل في اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محيط مطار دير الزور العسكري.

 

فيما فجر عنصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” نفسه بعربة مفخخة في محيط مطار كويرس العسكري

 

كما لقي عنصر من جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) مصرعه، جراء قصف جوي تعرضت له مناطق في محيط مطار أبو الظهور العسكري بريف إدلب الشرقي

 

واستشهد 14 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و16 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

فيما  ارتفع إلى 7 عدد عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها الذين قضوا جراء الضربات الإسرائيلية التي استهدفت خلال أقل من 24 ساعة عدة مواقع في ريف القنيطرة وريف دمشق الجنوبي الغربي، وهم ضابط وعنصر من قوات النظام و5 عناصر من قوات الدفاع الوطني الموالية لها.

 

وقتل ما لا يقل عن 20 من قوات النظام إثر تفجير عربة مفخخة اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في محافظات::

 

دمشق وريفها 8 – حلب 6  – حمص 3 – حماة 2 – اللاذقية 1

 

ولقي ما لا يقل عن 18 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل عنصران على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.

 

كما تم توثيق مقتل عنصرين من حزب الله اللبناني خلال اشتباكات مع الفصائل الإسلامية والمقاتلة في مدينة الزبداني ومناطق أخرى بريف دمشق.

 

كما استشهد عدة أشخاص جراء قصف جوي على مناطق في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي.