123 قضوا أمس بينهم 49 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، ونحو 30 مدني استشهدوا في قصف لقوات النظام والطائرات الحربية وإطلاق نار وظروف أخرى.

ارتفع إلى 44 بينهم 18 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الجمعة إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة درعا استشهد 14 مواطناً بينهم 9 مقاتلين من الفصائل الإسلامية والمقاتلة استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريفي درعا والقنيطرة، وسيدة وطفلتها استشهدوا إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في مخيم درعا، ورجلان اثنان استشهد جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في بلدتي خراب الشحم والحارة، وطفلة من بلدة إبطع استشهدت إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في البلدة.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 11 مواطناً بينهم 6 مقاتلين من الفصائل الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية وريف القنيطرة، و4 مواطنين بينهم طفلة ومواطنتان استشهدوا جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة دوما، وطفل من بلدة كناكر استشهد إثر إصابته برصاص قوات النظام على اطراف البلدة.

 

وفي محافظة حماه استشهد 9 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الفصائل الإسلامية والمقاتلة استشهدا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريفي حماه وحلب، و7 مواطنين بينهم 3 مواطنات استشهدوا إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في بلدة صوران.

 

وفي محافظة دير الزور استشهد 5 مواطنين هم طفلان وسيدة وشقيقتها وطفلها جراء قصف طائرات حربية لمناطق في بلدة الطيانة.

 

وفي محافظة حلب استشهد 3 مواطنين هم ناشط إعلامي متأثراً بجراحٍ أصيب بها، جراء قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في حي صلاح الدين بمدينة حلب منذ عدة ايام، ورجلان اثنان استشهدا في قرية كفرجوم في ظروف مجهولة.

 

وفي محافظة إدلب استشهد مواطنان اثنان هما قائد كتيبة في فيلق مقاتل استشهد جراء انفجار عبوة ناسفة موضوعة في سيارة كان يستقلها بريف إدلب، ومواطن استشهد جراء قصف طائرات حربية لمناطق في بلدة كفرنبل بريف معرة النعمان الغربي.

 

ورجلان من مدينة عين العرب (كوباني) استشهد جراء إصابته برصاص القوات التركية على المحتجين عند الحدود السورية – التركية.

 

ورجل استشهد في مدينة منبج بريف حلب الشمالي الشرقي والتي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية، جراء انفجار لغم كان قد زرعه التنظيم في وقت سابق.

 

واستشهد 10 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و19 على الأقل من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

كما قتل ضابطان اثنان في قوات النظام أحدهما برتبة عقيد والآخر برتبة نقيب وذلك جراء استهداف مروحيتهما بصاروخ موجه من قبل جيش العزة في منطقة رحبة خطاب والشير خلال هبوطها هناك، بعد تحليقها على علو منخفص في سماء المنطقة الواقعة بريف حماة الشمالي الغربي

 

وقتل ما لا يقل عن 25 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

دمشق وريفها 5 –  حمص 4 – حلب 5 – حماة 6 – دير الزور 2 –  درعا 3

 

ولقي ما لا يقل عن 17 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل 3 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.