المرصد السوري لحقوق الانسان

123 قضوا أمس بينهم 65 من قوات النظام والمليشيات الموالية لها، و58 استشهدوا وقضوا وقتلوا في ظروف مختلفة بعدة مناطق سورية.

ففي محافظة إدلب استشهد 3 مواطنين، هم رجل ومواطنة جراء قصف طائرات النظام الحربية على بلدة كفرنبل جنوب إدلب، وطفلة قتلتها طائرات النظام الحربية بقصفها مدينة معرة النعمان.

وفي محافظة حماة استشهد رجل جراء سقوط قذائف صاروخية أطلقتها الفصائل على قرية شيزر الخاضعة لسيطرة قوات النظام بريف حماة الشمالي.

فيما علم المرصد السوري أن مسلحين قتلوا بالرصاص شابين اثنين من أهالي عفرين وذلك أثناء عودتهم إلى منطقتهم من مدينة عفرين، ليتم قتلهم على بعد نحو 500 متر من حاجز “الاكاديمية الحربية” التابع لفصيل من “غصن الزيتون” وذلك على مقربة من مفرق معبطلي.

كذلك قتل أحد عناصر الشرطة المدعومة من قبل تركيا وذلك بإطلاق نار من قبل مجهولين على الطريق الواصل بين مدينة عفرين وناحية معبطلي.

كما قتل مقاتلان اثنان، أحدهما قتل متأثراً بإصابته جراء استهداف صاروخي نفذته قوات النظام على محور كبانة مساء أمس، والآخر قتل مقاتل من الفصائل جراء إصابته برصاص قناص قوات النظام في محور أبو الضهور في ريف إدلب الشرقي.

وعلم المرصد السوري أن القيادي العسكري في جيش العزة (عبد الباسط الساروت) فارق الحياة متأثراً بجراحه التي أصيب بها خلال معارك مع قوات النظام على محور تل ملح بريف حماة الشمالي بعد منتصف ليل أمس الأول.

و48 مقاتل هم 31 من الجهاديين و17 من الفصائل الأخرى، قتلوا جميعاً خلال قصف جوي واشتباكات مع قوات النظام ضمن منطقة “خفض التصعيد”.

و65 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها قتلوا خلال استهدافات واشتباكات مع الفصائل والمجموعات الجهادية في ريف حماة الشمالي.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول