125 قضوا أمس بينهم 38 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و14 مواطن استشهدوا في قصف لقوات النظام وسقوط قذائف وفي ظروف أخرى.

28

ارتفع إلى 8 بينهم 4 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأحد إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة درعا استشهد 6 مواطنين بينهم 4 مقاتلين من الفصائل الإسلامية والمقاتلة استشهدوا استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا، وطفلة من بلدة الحراك استشهدت جراء إصابتها في قصفٍ لقوات النظام على مناطق في البلدة، ورجل من بلدة داعل استشهد إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في المدينة.

وفي محافظة حماة استشهد رجل إثر انفجار لغم به في محيط قرية التوينة بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي.

وفي محافظة دير الزور استشهدت مواطنة جراء استهداف تنظيم “الدولة الإسلامية” لمناطق في حيي الجورة والقصور بمدينة دير الزور

كما ارتفع إلى 48 على الأقل بينهم 17 طفلاً دون سن الثامنة عشر، و6 مواطنات عدد الشهداء الذين قضوا خلال الـ 72 ساعة الفائتة، في سقوط مئات القذائف على مناطق في أحياء حلب الغربية

في حين قضى 35 على الأقل من مقاتلي الفصائل الإسلامية والمقاتلة في محور الكتيبة المهجورة الواقعة شرق بلدة إبطع في الريف الأوسط لدرعا، إثر كمين نفذته قوات النظام بهم في محيط الكتيبة.

كما اغتال مسلحون مجهولون مقاتل في الفصائل الإسلامية حيث أطلق المسلحون النار عليه في حي الأربعين بدرعا البلد في مدينة درعا، قضى على إثرها ثم لاذوا بالفرار.

واستشهد 18 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

و9 على الأقل من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

ارتفع إلى 55 على الأقل بينهم 14 من عناصر حزب الله اللبناني و11 من المسلحين الغير سوريين الموالين للنظام، عدد قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، ممن قتلوا خلال الاشتباكات الدائرة منذ أمس الأول بينها من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة وجبهة فتح الشام والمقاتلين التركستان

وقتل ما لا يقل عن 10 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة فتح الشام والكتائب المقاتلة والإسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

حمص 3 – حماة 1 – دمشق وريفها 5 – درعا 1

ولقي ما لا يقل عن 15 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

كما قتل عنصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة فتح الشام والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.