127 قضوا أمس بينهم 20 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و54 شخصاً استشهدوا في غارات للطائرات الحربية وضربات للتحالف الدولي وانفجارات وظروف ثانية

44

ارتفع إلى 47 بينهم 13 مقاتلاً عدد الذين انضموا يوم أمس السبت إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة إدلب استشهد 23 مواطناً بينهم مقاتل من الفصائل الإسلامية استشهد خلال قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في ريف إدلب، و20 مواطناً بينهم 5 أطفال ومواطنتان اثنتان جراء المجزرة التي نفذتها طائرات حربية يرجح أنها روسية، وذلك باستهدافها لمناطق في وسط بلدة أورم الجوز الواقعة جنوب غرب مدينة أريحا بريف إدلب الجنوبي، وشخصان استشهدا في قصف الطائرات الحربية على مناطق في مدينة جسر الشغور.

وفي محافظة درعا استشهد 12 مواطناً بينهم 7 مقاتلين من الفصائل الإسلامية أحدهم قائد كتيبة إسلامية، استشهدوا خلال قصفٍ واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة درعا، و3 أطفال من بلدة الطيبة فيهم شقيقان استشهدوا جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في البلدة، وطفلة ومواطنة استشهدتا في قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في أحياء درعا البلد بمدينة درعا وبلدة نصيب.

وفي محافظة حلب استشهد 5 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الفصائل قضيا في وقت سابق خلال اشتباكات مع قوات النظام في ريف حماة، وسيدة وطفلها استشهدا جراء قصف الطائرات الحربية لمناطق في بلدة دارة عزة، وشخص عثر على جثمانه مقتولا على الطريق الواصل إلى قرية القسطل بريف مدينة اعزاز، في ريف حلب الشمالي، ولم ترد معلومات عن ظروف مقتله.

وفي محافظة حماه استشهد 4 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الفصائل الإسلامية استشهدا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حماه، ومواطنة ورجل من بلدة اللطامنة استشهد جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة خان شيخون بريف إدلب وبلدة طيبة الإمام،

وفي محافظة ريف دمشق استشهد مقاتل من الفصائل الإسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف اللاذقية،

وفي محافظة دمشق استشهد رجل جراء إصابته في قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في حي القابون.

وفي محافظة حمص استشهدت مواطنة جراء إصابتها في انفجار استهدف حافلة في منطقة حسياء بريف حمص الجنوبي، على الطريق الدولي دمشق – حمص.

و15 مواطناً على الأقل بينهم 4 أطفال دون سن الـ 18 وسيدة، استشهدوا في المجزرة التي نفذتها طائرات التحالف الدولي بقصفها لصالة أنترنت بقرية هنيدة الواقعة إلى الغرب من مدينة الرقة.

وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية”، قام برجم شاب في الشارع العام لمدينة الميادين، بريف دير الزور الشرقي حتى الموت، وذلك بتهمة “زنا المحصن”، وجرت عملية الرجم وسط تجمهر عشرات المواطنين والأطفال في منطقة تنفيذ “الحكم”.

في حين استشهد رجل مسن من قرية الصفصافة بريف الرقة الغربي، جراء إصابته بإطلاق نار من قبل قوات سوريا الديمقراطية، كما استشهد رجل وزوجته وابنته وسقط عدد من الجرحى، إثر انفجار لغم أرضي بهم زرعه تنظيم “الدولة الإسلامية” في وقت سابق، أثناء محاولتهم الخروج من مزرعة الصفصافة بريف الرقة الغربي

و3 مقاتلين من الفصائل المقاتلة و8 مقاتلين من تنظيم “الدولة الإسلامية” قضوا وقتلوا في منطقة معبر التنف على الحدود السورية – العراقية.

كذلك وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان 8 مقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية ممن قضوا في قصف وتفجيرات واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف الرقة، ضمن عمليات “غضب الفرات”.

وقضى 10 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

و14 على الأقل من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

وقتل ما لا يقل عن 6 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة فتح الشام والكتائب المقاتلة والإسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة.

ولقي ما لا يقل عن 11 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.