127 قضوا أمس بينهم 39 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و35 مواطناً استشهدوا في قصف جوي وقصف لقوات النظام وسقوط قذائف وظروف أخرى.

ارتفع إلى 37 بينهم 4 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الجمعة إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة حلب استشهد 19 مواطناً هم 10 مواطنين بينهم 7 أطفال استشهدوا جراء سقوط قذائف على مناطق سيطرة قوات النظام في حي صلاح الدين بمدينة حلب، و7 مواطنين بينهم 4 أطفال استشهدوا جراء قصفٍ للطيران الحربي على أماكن في مناطق سيطرة الفصائل الإسلامية والمقاتلة في حي صلاح الدين بمدينة حلب، ورجل من قرية كردوه بريف مدينة عفرين إثر إطلاق النار عليه من قبل حرس الحدود التركي أثناء محاولته عبو الحدود إلى تركيا، ورجل استشهد جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في حي تل الزرازير بمدينة حلب.

 

وفي محافظة إدلب استشهد 5 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الفصائل الإسلامية استشهدا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف اللاذقية الشمالي، وشاب استشهد متأثراً بإصابته جراء قصف جوي على مناطق في مدينة خان شيخون قبل نحو يومين، وطفلة من مدينة بنش استشهدت متأثرة بجراح أصيبت بها جراء قصف طائرات حربية لمناطق في البلدة، وطفلة استشهدت في قصف للطائرات الحربية على مناطق في خان شيخون.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 5 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الفصائل الإسلامية استشهدا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية، ورجلان اثنان استشهدا جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة دوما، وشخص من بلدة دير العصافير استشهد إثر إصابته برصاص قناص.

 

وفي محافظة حماة استشهد 4 مواطنين هم طفلة من بلدة حلفايا استشهدت إثر قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة خان شيخون، ورجل وابنته استشهدا جراء إصابتهما في سقوط قذائف على مناطق في بلدة خطاب، ورجل من بلدة معردس استشهد إثر إصابته برصاص قناص على طريق تل العبادي – كفراع.

 

وفي محافظة درعا استشهد 3 مواطنين بينهم طفل جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في بلدة داعل.

 

وفي محافظة حمص استشهد رجل جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في بلدة التح بريف إدلب.

 

و قضى عنصر في الكادر الطبي لمشفى الحراك الميداني متأثراً بجراح أصيب بها جراء إصابته إثر فقدانه السيطرة على السيارة التي يستقلها جراء سقوط قذيفة بالقرب منها أثناء قيادته لها في منطقة الحراك بريف درعا.

 

كما علم المرصد السوري لحقوق الانسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية” قام بإعدام شاب، وذلك ذبحاً بأدة حادة بتهمة أنه “أحد عناصر صحوات الردة المدربين بمعسكرات الأردن”، وذلك في بادية حمص بريف حمص الشرقي، حيث قام عنصر من التنظيم بفصل رأسه عن جسده

 

ومقاتلان اثنان قضيا خلال اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في في القلمون الشرقي بريف دمشق.

 

بينما تأكد مقتل 3 جنود على الأقل من القوات التركية وإصابة آخرين بجراح، جراء استهداف تنظيم “الدولة الإسلامية” لدبابة تركية في منطقة تل الهوى شرق بلدة الراعي الاستراتيجية، ليرتفع إلى 6 على الأقل عدد الجنود الاتراك الذين قتلوا جراء استهداف تنظيم “الدولة الإسلامية” لثلاث دبابات تركية في ريف الراعي الواقعة بالريف الشمالي الشرقي لحلب، خلال الأيام القليلة الفائتة

 

واستشهد 10 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و15 على الأقل من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 20 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

دمشق وريفها 3 –  حمص 5 – حلب 3 – حماة 1 – دير الزور 4 – اللاذقية 4

 

ولقي ما لا يقل عن 29 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل 4 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.