128 قضوا أمس، بينهم 35 مواطناً استشهدوا في قصف جوي لطائرات النظام الحربية والمروحية على عدة مناطق سورية.

47

ارتفع إلى 56 بينهم 10 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس السبت إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 18 مواطناً بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة استشهدوا جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة دوما، و9 مواطنين بينهم 4 أطفال ومواطنتان اثنتان استشهدوا إثر قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة دوما، و5 مواطنين بينهم طفلان ومواطنتان استشهدوا جراء غارة للطيران الحربي على مناطق في مدينة عربين، وطفلة ومواطنة استشهدوا إثر إصابتهما بطلق ناري واتهم نشطاء قوات النظام بإطلاق النار عليهما.

 

وفي محافظة حلب استشهد 15 مواطناً هم 8 مواطنين بينهم طفلان ومواطنتان استشهدوا جراء قصف بالبراميل المتفجرة على المنطقة الواقعة بين حيي الشيخ خضر والصاخور شمال شرق حلب، و7 مواطنين استشهدوا جراء سقوط قذائف أطلقتها الكتائب المقاتلة على مناطق في حي الجميلية وبستان كل آب والميدان بمدينة حلب.

 

وفي محافظة درعا استشهد 11 مواطناً بينهم 3 مقاتلين من الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة استشهد اثنان منهم جراء قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة الشيخ مسكين، والأخير استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في وقت سابق جراء إصابته خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا، و5 مواطنين هم سيدة وابنها وابنتها وجدتهم استشهدوا إثر قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة داعل، ورجل استشهد جراء قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة الشيخ مسكين، وطبيب من بلدة الطيحة بريف درعا الشمالي الغربي استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة اللاذقية استشهد 10 مواطنين بينهم 4 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهدوا إثر استهداف آلية كانوا يستقلونها في ريف اللاذقية الشمالي، و6 مواطنين من عائلة واحدة بينهم طفل استشهدوا جراء قصف للطيران الحربي على مناطق في ناحية كنسبا بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي.

 

وفي محافظة حماة استشهد رجل جراء إلقاء الطيران المروحي عدة براميل متفجرة على مناطق في البلدة.

 

وفي محافظة دمشق اغتيل مقاتل من الكتائب المقاتلة على يد مسلحين مجهولين في منطقة التضامن جنوب دمشق.

كما استشهد ولقي مصرعه 3 مقاتلين من فصائل إسلامية إثر هجوم لقوات النظام والمسلحين الموالين لها في مخيم اليرموك بدمشق.

 

في حين  أسرت إحدى الفصائل الإسلامية عنصراً من الجبهة الشعبية – القيادة العامة الفلسطينية الموالية للنظام، وقامت بفصل رأسه عن جسده في منطقة العروبة بمخيم اليرموك في محافظة دمشق.

 

ولقي مقاتل من تنظيم “الدولة الإسلامية” من الجنسية السورية مصرعه جراء إصابته برصاص قناص في حي الحويقة بمدينة دير الزور في وقت سابق.

 

كما استشهد رجل جراء قصف لطائرات التحالف العربي – الدولي على منطقة المدش قرب الشدادي في الريف الجنوبي لمدينة  الحسكة.

 

كذلك قضت مواطنتان جراء تفجير رجل لنفسه بسيارة مفخخة برفقة رجل آخر في مرآب مشفى بمدينة القرداحة مسقط رأس رئيس النظام السوري في محافظة اللاذقية.

 

واستشهد 15 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و 18 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية

 

وقتل ما لا يقل عن 16 من قوات النظام، إثر تفجير سيارة مفخخة ودراجة نارية، واشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجيش المهاجرين والأنصار وتنظيم “الدولة الإسلامية” واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في محافظات::

حلب 7 – دمشق وريفها 2 – حمص 1 – درعا 1 – حماة  2- اللاذقية 2 – السويداء 1

 

ولقي ما لا يقل عن 11 مقاتلاً من جبهة النصرة وفصائل إسلامية من جنسيات غير سورية وتنظيم “الدولة الإسلامية” مصرعهم، في كمائن وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم، واشتباكات مع قوات النظام والقوات الموالية لها.

 

وقتل 4 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.

 

كما وردت معلومات عن مصرع عدد من الأسرى جراء قصف لطائرات النظام الحربية على سجن تابع لجيش الإسلام في مدينة دوما بالغوطة الشرقية في ريف دمشق، كذلك  وردت معلومات عن استشهاد عدة ضباط وعناصر منشقة عن قوات النظام تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.