129 قضوا أمس بينهم 47 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و16 مواطناً مدنياً استشهدوا في قصف جوي وقصف لقوات النظام ورصاص حرس الحدود التركي ورصاص قناصة وسقوط قذائف وتحت التعذيب

129 قضوا أمس بينهم 47 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و16 مواطناً مدنياً استشهدوا في قصف جوي وقصف لقوات النظام ورصاص حرس الحدود التركي ورصاص قناصة وسقوط قذائف وتحت التعذيب.

ارتفع إلى 34 بينهم 18 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس السبت إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة درعا استشهد 10 مواطنين بينهم 5 مقاتلين من الكتائب الإسلامية والمقاتلة استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة درعا، وطفل استشهد جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في بلدة صيدا، وطالب جامعي ورجل من بلدتي كفرشمس وسحم الجولان استشهدا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، ومواطنة استشهدت متأثرةً بجراحٍ أصيبت بها إثر سقوط قذائف على مناطق سيطرة قوات النظام في درعا المحطة بمدينة درعا، ومواطنة استشهدت متأثرةً بجراحٍ أصيبت بها جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في بلدة اليادودة أول أمس.

وفي محافظة حلب استشهد 6 مواطنين بينهم مقاتل من الفصائل الإسلامية استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها بمدينة حلب منذ عدة أيام، و5 أطفال هم 4 أشقاء وطفلة قريبتهم، جميعهم دون سن الـ 14 جراء سقوط قذيفة صاروخية أطلقتها فصائل إسلامية على منزلهم في حي الشهباء الجديدة الخاضع لسيطرة قوات النظام بمدينة حلب

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 5 موطنين بينهم 4 مقاتلين من الكتائب الإسلامية والمقاتلة استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الزبداني والغوطة الغربية، وطفل من بلدة بلودان استشهد متأثراً بجراح أصيب بها جراء إصابته برصاص قناص في وقت سابق.

وفي محافظة حماه استشهد 5 مواطنين بينهم 4 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حماه الجنوبي، ورجل من بلدة كفرنبودة استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

وفي محافظة إدلب استشهد 3 مواطنين هم رجل من قرية البارة متأثراً بجراح أصيب بها جراء قصف من قبل قوات النظام على مناطق في القرية بوقت سابق، وطبيب استشهد متأثرا بجراح اصيب بها جراء قصف الطيران الحربي على منطقة عمله في بلدة بابيص بريف حلب، وطفل من بلدة بريف إدلب، استشهد إثر إصابته برصاص حرس الحدود التركية، أثناء محاولته العبور إلى الأراضي التركية

وفي محافظة حمص استشهد مقاتلان من الكتائب الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حمص الشمالي و محافظة درعا.

وفي محافظة القنيطرة استشهد مقاتلان اثنان من الكتائب الإسلامية أحدهما قائد عسكري في كتيبة اسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة درعا.

وفي محافظة دمشق استشهد رجل تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

وطفل من معضمية الشام بريف دمشق فارق الحياة جراء سوء الأوضاع الصحية ونقص العلاج والدواء اللازم.

كما ابلغت مصادر نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية” قام بإعدام شخص وفصل رأسه عن جسده بواسطة آلة حادة، في منطقة صوران اعزاز بريف حلب الشمالي، وذلك بتهمة “الانتماء والتواصل مع الصحوات”

نفذ دار القضاء في جنوب دمشق حكم الإعدام “قصاصاً” بحق رجل كانت قد أصدرت حكمها بالإعدام عليه يوم أمس، بتهمة “أنه أمن في تنظيم الدولة واشترك مع أمني آخر بقتل مقاتلين في لواء شام الرسول وإدخال سيارة مفخخة إلى بلدة يلدا بريف دمشق الجنوبي.

واغتال مسلحون مجهولون يستقلون سيارة صباح اليوم مازن قسوم قائد لواء سهام الحق الإسلامي، حيث قاموا بإطلاق النار عليه وسط بلدة سراقب بريف ادلب الشرقي.

كما قتل ما لا يقل عن 7 عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” خلال هجوم على مواقع لوحدات حماية الشعب الكردي في قرى بريف مدينة تل أبيض ومحيطها، حيث ترافق الهجوم مع تفجير عربتين مفخختين استهدفتا القوات الكردية في محيط مدينة تل أبيض بريف الرقة الشمالي.

كذلك تأكد استشهاد ومصرع ما لا يقل عن 9 مقاتلين من الفصائل المقاتلة والإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) خلال اشتباكات عنيفة مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في جرود القلمون الشرقي

بينما لقي مقاتل من تنظيم “الدولة الاسلامية”، دون سن الـ 18 وسوري الجنسية، وهو من “اشبال الخلافة “مصرعه خلال اشتباكات مع وحدات حماية الشعب الكردي في ريف الرقة.

واستشهد 9 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

و20 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

وقتل ما لا يقل عن 22 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في محافظات::

حماة 8 – درعا 2 – حلب 2 – اللاذقية 1 – دمشق وريفها 4 – حمص 3 – الحسكة 2

ولقي ما لا يقل عن 16 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

كما قتل 4 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.

كما قتل عنصر من حزب الله اللبناني خلال اشتباكات مع الفصائل الإسلامية ومقاتلين في الزبداني بريف دمشق.