13 شخص قضوا وقتلوا واستشهدوا أمس بظروف مختلفة وفي مناطق سورية عدة

وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل واستشهاد 13 أشخاص بظروف مختلفة وفي مناطق سورية عدة، خلال يوم أمس، توزعوا على النحو التالي:

طفل يبلغ من العمر 14 عامًا، نتيجة انفجار لغم من مخلفات الحرب في منطقة التيفور بريف حمص الشرقي.

و4 قتلى هم شقيقان اثنان ورجل آخر وشخص مجهول الهوية، ممن قضوا وأصيبوا جميعاً جراء سقوط قذائف صاروخية على سوق للمحروقات ومحيطه ضمن منطقة ترمانين بريف إدلب الشمالي.

وشخص من عائلة المجلد، على خلفية مشاجرة شهدتها منطقة الجديدات بريف الرقة الشرقي، بين مجموعة من عائلة الخابور وأخرى من عائلة المجلد، والاثنين من عشيرة واحدة وهي البريج، وسرعان ما تطورت لاشتباك بالأيادي والأسلحة البيضاء.

وعنصر من الميليشيات الموالية للنظام وإيران، جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم “الدولة الإسلامية”، في بادية عقيربات بريف حماة الشرقي

و6 من تنظيم “الدولة الإسلامية” بغارات جوية روسية مكثفة على كهف ومغر ومواقع أخرى يرجح أن عناصر التنظيم يتوارون ضمنها، في منطقة مثلث حلب-حماة-الرقة، وبادية الرصافة بالإضافة لمحيط جبل البشري وريف حمص الشرقي

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد