13 قتلوا وقضوا واستشهدوا في ظروف مختلفة في 23 كانون الأول

84

تفاصيل الضحايا وفق توثيقات المرصد السوري لحقوق الإنسان:

قتل مواطن على يد آخر من أبناء عمومته في بلدة غرانيج بريف دير الزور الشرقي، فيما رجحت مصادر أنه مطلوب بسبب ثأر وخلافات قديمة.

أقدم مواطن على قتل ابنته ذات 17 عاماً، خنقا داخل حوض ماء في منزلهم الواقع في حي الملعب البلدي في مدينة السويداء.

استشهد مواطن أمام منزله، بقصف مسيرة انتحارية، أطلقتها قوات تابعة للنظام والميليشيات الموالية لها، في قرية تديل بريف حلب الغربي.

قتل مواطن يعمل في “التهريب”، من قرية رسالة بريف منبج شرقي حلب، برصاص أحد حواجز مجلس منبج العسكري.

قتل عنصران من ميليشيا “لواء القدس”، إثر هجوم مباغت لخلايا “التنظيم” على مواقع الميليشيا عند طريق حقل التيم – الميادين، في بادية الميادين شرقي دير الزور.

عثر أهالي على جثة مواطن من مساكن جلين في ريف درعا الغربي، ملقاة بجانب معمل الكونسروة شمال بلدة المزيريب.

قتل عنصر من قوات النظام باستهداف نفذته فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين على محور تلة أبو علي بريف اللاذقية.

قتل شخص إثر اندلاع اقتتال عشائري مسلح بين عائلتين خلافاً على بيع ما تبقى من حديد سكة قطار في قرية الكسار التابعة لبدة البصيرة في ريف ديرالزور الشرقي.

استشهد شاب ينحدر من مدينة نوى بريف درعا، تحت وطأة التعذيب في سجن صيدنايا “المسلخ البشري”، بعد اعتقال دام قرابة عامين.

قتل عنصران من قوات النظام على محور تلة الملك بريف اللاذقية الشمالي، باستهداف فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين”.

قتل شاب يعمل في ملحمة من منطقة العالية غربي مدينة جاسم في الريف الشمالي من محافظة درعا، إثر استهدافه بالرصاص المباشر من قبل مسلحين مجهولين.