13 هيئة ثورية في حلب تعلن ان الهيئة الشرعية هي مرجعتها الوحيدة

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: أصدرت 13 هيئة ثورية في مدينة الباب وريفها بياناً أعلنت فيه عن أن مرجعيتهم الوحيدة هي الهيئة الشرعية في مدينة الباب وريفها، كما أعلنوا عدم اعترافهم بأي فصيل لا يعتمد مرجعية الهيئة الشرعية في القضاء والتحاكم، وأن معركتهم الأولى هي تطهير بلاد الشام من النظام النصيري “العلوي”، وجاء في نص البيان:
“انطلاقاً من المصلحة العامة في توحيد الصف ولم الشمل ونبذ التفرقة وتأطير الجهود الثورية نحن مجموعة من المنظمات الثورية الفاعلة في المدينة منذ بداية الثورة المباركة نعلن ما يأتي:
نعترف بالهيئة الشرعية في مدينة الباب وريفها بانها الهيئة العليا في المدينة وهي وحدها المخولة بامن المدينة، والقضاء فيها واعتبارها المرجعية الشرعية الوحيدة لنا، ولا نعترف بأي فصيل أو تكوين لا يعتمد مرجعية الهيئة الشرعية في القضاء والتحاكم.
إننا نؤمن بان قيم الدولة في بلادنا لا يكون إلا بتلاقي الأطراف جمعاً، على ميدأ الشورى وإننا لن نعترف بأي فصيل ينفرد يهذا الأمر ويصادر على أهل البلاد حقهم، ونؤيد الهيئة الشرعية في بيانها الأخير ونذكر بأن معركتنا الأولى هي تطهير بلاد الشام من النظام النصيري، وإننا لن نرضى بغير تحكيم شرع الله عز وجل.
إننا نحترم كل الفصائل المجاهدة على أرض الشام التي تسعى لنصرة الدين، والمستضعفين.
وكانت الهيئة الشرعية في مدينة الباب وريفها قد أصدرت بياناً في ال 24 من الشهر الجاري  أعلنت فيه عدم اعترافها بتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام كدولة.
وأوعزت الهيئة الشرعية في مدينة الباب وريفها السبب إلى “الحرص على” وأد الفتن وتفشيل من يؤجج الفتن”.
وأضاف البيان وقتها ” إننا قد تحملنا الكثير من جور بعض المسيئين والذين يتصرفون بدون أي حس بالمسؤولية الدينية والأخلاقية والسياسية” على حد تعبير البيان.