130 قضوا أمس بينهم 26 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و86 مواطناً استشهدوا في قصف جوي ومدفعي وسقوط قذائف وظروف أخرى

22

ارتفع إلى 91 بينهم 13 مقاتلاً عدد الذين انضموا يوم أمس السبت إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 66 مواطناً بينهم 10 مقاتلين من جيش الإسلام قضوا في قصف واشتباكات بمحيط مدينة دوما، و56 على الأقل بينهم 19 طفلاً و10 مواطنات في القصف الجوي المكثف على مدينة دوما، خلال الـ 24 ساعة الأخيرة، ومن ضمن الشهداء 21 مدنياً بينهم 9 أطفال و3 مواطنات استشهدوا جراء اختناقهم نتيجة القصف الذي تسبب بتهدمات في أقبية المنازل نتيجة عنف القصف الذي توقف منذ نحو ساعة على منطقة دوما

وفي محافظة دمشق استشهد 9 مواطنين بينهم طفل ومواطنتان جراء سقوط قذائف على مناطق في وسط العاصمة

وفي محافظة حلب استشهد 9 مواطنين هم 3 أطفال استشهدوا جراء انفجار لغم بهم، في منطقة شارقلي غربي، بالريف الغربي لمدينة عين العرب (كوباني)، في الريف الشمالي الشرقي لحلب، ورجل استشهد بانفجار لغم قرب الأتارب بريف حلب الغربيـ، و5 مواطنين من عائلة واحدة بينهم 3 مواطنات استشهدوا جراء استهداف قوات النظام بصاروخ موجه سيارة في الأراضي الزراعية لبلدة القراصي بريف حلب الجنوبي

وفي محافظة درعا استشهد 3 مواطنين هم شاب من بلدة طفس بريف درعا، استشهد تحت التعذيب داخل سجون قوات النظام، عقب اعتقاله منذ فترة من قبل قوات النظام على أحد حواجزها، وشاب اغتيل من قبل مجهولين على الطريق الواصل بين البلدة ومدينة نوى في القطاع الشمالي من ريف درعا، وشاب عثر على جثته بين بلدتي نمر والحارة بريف درعا، حيث عثر عليه مقتولاً عقب اختطافه منذ نحو أسبوع، ولا تزال ظروف اختطافه ومقتله مجهولة حتى اللحظة.

وفي محافظة حماة قضى قياديان في جيش العزة العامل في ريفي إدلب وحماة، جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارة كانا يستقلانها على الطريق الواصل بين مدينة خان شيخون وقرية كفرسجنة الواقعتين في الريف الجنوبي لإدلب

وفي محافظة حمص قضى مقاتل من فصيل عامل في شمال حمص، متأثراً بإصابته التي تعرض لها في محيط منطقة غرناطة

وفي محافظة إدلب استشهدت طفلة من قرية أبو شرقة في ريف إدلب، جراء إطلاق النار عليها من قبل حرس الحدود التركي، خلال تواجدها بالقرب من الشريط الحدودي، القريب من منطقة معبر كفرلوسين، في ريف إدلب الشمالي الغربي

كما استشهد وقضى 8 أشخاص بينهم 4 أطفال دون سن الـ 18 جراء انفجار عبوة ناسفة في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي

و26 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل

ولقي ما لا يقل عن 5 مقاتلين من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.