130 قضوا أمس بينهم 45 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و27 مواطناً مدنياً استشهدوا في قصف جوي وسقوط قذائف على مناطق سيطرة النظام وبرصاص قناص وقصف لقوات النظام وتحت التعذيب

130 قضوا أمس بينهم 45 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و27 مواطناً مدنياً استشهدوا في قصف جوي وسقوط قذائف على مناطق سيطرة النظام وبرصاص قناص وقصف لقوات النظام وتحت التعذيب.

ارتفع إلى 29 بينهم 9 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الخميس إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة حلب استشهد 9 مواطنين بينهم 3 مقاتلين من الفصائل الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام وقوات الدفاع الوطني في ريف حلب الجنوبي، ومواطنان اثنان استشهدا جراء قصف ببرميل متفجر من قبل طائرات النظام المروحية على منطقة في حي كرم البيك بالتزامن مع وقت الإفطار أول أمس، و3 مواطنين بينهم طفل استشهدوا جراء سقوط عدة قذائف اطلقتها الكتائب المقاتلة على مناطق سيطرة قوات النظام في منطقة الراموسة، ورجل استشهد جراء سقوط عدة قذائف اطلقتها الكتائب المقاتلة على مناطق سيطرة قوات النظام في حي الاشرفية

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 6 مواطنين بينهم 4 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهد اثنان منهما خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين المواين لها في القلمون والزبداني، واثنان آخران استشهدا متأثرين بجراحٍ أصيبا بها خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية وحي جوبر بدمشق، وطفلة استشهدت جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة عربين، ورجل من مدينة داريا استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

وفي محافظة إدلب استشهد 5 مواطنين هم 4 مواطنين استشهدوا إثر تنفيذ الطيران الحربي غارة استهدفت منطقة سوق لبيع الوقود في بلدة معارة النعسان، ورجل استشهد جراء قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة كفر عويد.

وفي محافظة درعا استشهد 3 مواطنين هم رجل استشهد متأثراً بجراحٍ أصيب بها قبل أيام إثر سقوط قذائف على مناطق سيطرة قوات النظام بمدينة درعا، ورجلان من بلدتي معربة والشيخ مسكين استشهدا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

وفي محافظة حمص استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب الاسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حمص الشمالي، ومواطنان اثنان استشهدا جراء قصفٍ لقوات النظام على أماكن في منطقة الحولة بريف حمص الشمالي.

وفي محافظة دمشق استشهد مقاتل من الكتائب الإسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مخيم اليرموك.

كما ارتفع إلى 151 عدد عناصر التنظيم الذين قتلوا خلال الهجمات التي نفذها تنظيم “الدولة الإسلامية” على المنطقة الممتدة من محيط جبل عبد العزيز في الأطراف الجنوبية الغربية لمحافظة الحسكة، مروراً بمنطقة عين عيسى، وصولاً إلى جسر قره قوزاق على نهر الفرات بالقرب من بلدة صرين في الريف الجنوبي لمدينة عين العرب (كوباني) منذ الـ 6 من الشهر الجاري.

كما قتل 4 عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” أحدهم قيادي محلي سعودي الجنسية، جراء استهدافهم من قبل طائرات التحالف الدولي في أطراف مدينة الرقة.

كما قام أحد المسلحين الموالين للنظام بفصل رأس عنصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” عن جسده في مدينة الحسكة.

واستشهد 12 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

و18 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

وقتل ما لا يقل عن 20 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في محافظات::

دمشق وريفها 5 – حمص 4 – حلب 4 – الحسكة 5 – دير الزور1 – القنيطرة 1

ولقي ما لا يقل عن 19 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

كما قتل 3 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.

كما قتل 4 عناصر من حزب الله اللبناني خلال اشتباكات مع الفصائل الإسلامية والمقاتلة في محيط مدينة الزبداني بريف دمشق.