130 قضوا امس بينهم 104 من القوات النظامية والكتائب المقاتلة‎

ارتفع إلى 46 بينهم 20 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الخميس إلى قافلة شهداء الثورة السورية

ففي محافظة دمشق استشهد 9 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة استشهدا اثنان منهن جراء إصابتهم برصاص قناصة، أحدهم في حي القابون والآخر في حي القدم خلال اشتباكات مع القوات النظامية، و 7 مواطنين هم رجل من حي المهاجرين استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، ورجلان من حي القدم، قضيا جراء قصف للقوات النظامية على مناطق في حي العسالي، ورجلان استشهدا جراء قصف للقوات النظامية على مناطق في مخيم اليرموك والحجر الأسود، وطفل استشهد جراء إصابته في قصف للقوات النظامية على مناطق في مخيم اليرموك، ورجل استشهد جرءا سقوط قذيفة هاون على منطقة في باب توما وسط العاصمة.

وفي محافظة حمص استشهد 9 مواطنين بينهم 6 مقاتلين من الكتائب المقاتلة استشهدوا في اشتباكات مع القوات النظامية في منطقة مهين، و3 مواطنين هم طفل من بلدة الحصن استشهد جراء إصابته في قصف للقوات النظأمية على مناطق في البلدة، ورجل من جب الجندلي استشهد برصاص قناص في حي الوعر، ورجل من قرية كيسين جراء قصف للقوات النظامية على قرية حربنفسه بالريف الجنوبي لمحافظة حماه.

وفي محافظة حماه استشهد 7 مواطنين هم رجل من حي جنوب الثكنة، استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية بعد اعتقال القوات النظامية له لنحو 11 شهراً، و 3 أطفال ومواطنة ورجلان استشهدوا جراء قصف للقوات النظامية على قرية حربنفسه بالريف الجنوبي.

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 9 مواطنين بينهم 4 مقاتلين من الكتائب المقاتلة خلال اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في القلمون، والاثنان الآخران استشهدا في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في بلدة السبينة، و 5 مواطنين هم 3 رجال استشهدوا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، اثنان منهم من مدينة النبك والآخر من بلدة قلدون في القلمون، ورجلان قضيا في قصف للقوات النظامية على مناطق في مدينة الزبداني وقرية حوش عرب بالقلمون.

وفي محافظة حلب استشهد 7 مواطنين بينهم 6 مقاتلين من الكتائب المقاتلة استشهدوا في اشتباكات مع القوات النظامية  في حيي الخالدية و الراشدين ومحيط ثكنة هنانو ومحيط السجن المركزي وبلدة تلعرن بالريف، ورجل من مدينة حلب قضى تحت التعذيب في المعتقلات الامنية  السورية.

وفي محافظة القنيطرة استشهد مقاتل واحد من الكتائب المقاتلة جراء إصابته في قصف للقوات النظامية على مناطق في بلدة عين فريخة.

وفي محافظة درعا استشهد 3 مواطنين هم رجلان استشهدا جراء قصف للقوات النظامية على مناطق في بلدة ناحتة، ورجل من بلدة تل شهاب استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

وفي محافظة ادلب استشهد مقاتل من الكتائب المقاتلة متأثرا بجراح أصيب بها نتيجة إصاباته في اشتباكات مع القوات النظامية في حاجز العبود بريف حماه.

كما لقي مقاتل من لواء مقاتل مصرعه من محافظة الرقة خلال اشتباكات مع مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي في ريف الحسكة.

كما لقي ما لا يقل عن 8 مقاتلين من جبهة النصرة مصرعهم إثر تدمير مبنى كانوا يتحصنون به في حي الرشدية بمدينة دير الزور، بقذائف الدبابات، ولا تزال جثثهم تحت أنقاض المبنى المدمّر.

كما لقي مقاتل من الدولة الاسلامية في العراق والشام مصرعه في اشتباكات مع مقاتلي لواء شهداء بدر على طريق الكاستيلو في مدينة حلب.

كذلك وردت معلومات عن سقوط خسائر بشرية في صفوف مقاتلي لواء أبو الفضل العباس الذي يضم مقاتلين شيعة من جنسيات سورية وأجنبية ومقاتلين لبنانيين شيعة موالين للنظام، في اشتباكات مع الكتائب المقاتلة في ريف دمشق الجنوبي.

كما وردت أنباء عن استشهاد ضابط منشق وزوجته ووالدة زوجته بريف دمشق الجنوبي.

واستشهد 7 مقاتلين من الكتائب  المقاتلة  مجهولي  الهوية، وذلك خلال اشتباكات وقصف في عدة مناطق سورية

كما قتل 18 من قوات  جيش  الدفاع  الوطني الموالية  للنظام في  اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير مركزهم في  عدة مدن وبلدات وقرى  سورية

وقتل ما لا يقل عن 33 من القوات النظامية خلال اشتباكات واستهداف مراكز وحواجز واليات ثقيلة بقذائف صاروخية وتفجير عبوات ناسفة  باليات في عدة محافظات

دمشق وريفها 6- حمص 11- درعا 1 – حلب 10 -حماة 5

ولقي 16 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والدولة الاسلامية في  العراق والشام وجبهة النصرة من  جنسيات غير سورية مصرعهم اثر قصف على مناطق  تواجدهم

واشتباكات في عدة  محافظات سورية

كما تم توثيق استشهاد 9 مواطنين هم 8 مقاتلين من الكتائب المقاتلة استشهدوا في اشتباكات مع القوات النظامية خلال الايام الفائتة بمنطقة السفيرة في ريف حلب، ورجلان اثنان قضيا بطلق ناري واتهم نشطاء القوات النظامية بقتلهم على حاجز للقوات النظامية بين مدينتي سلمية وحماة في ال 15 من الشهر المنصرم، وسيدة قصت بقصف القوات النظامية على بلدة تلعرن منذ ثلاثة ايام.