132 قضوا أمس بينهم 50 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و7 مقاتلين من حركة إسلامية بينهم قيادي استشهدوا في تفجير رجلين لنفسيهما بريف إدلب

132 قضوا أمس بينهم 50 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و7 مقاتلين من حركة إسلامية بينهم قيادي استشهدوا في تفجير رجلين لنفسيهما بريف إدلب.

 

ارتفع إلى 31 بينهم 15 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الثلاثاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة حلب استشهد 9 مواطنين بينهم مقاتل من الفصائل الإسلامية والمقاتلة استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة حلب، و4 أشخاص جراء انفجار في سيارة ذخير لتنظيم “الدولة الإسلامية” بمنطقة سد تشرين في منبج بريف حلب الشمالي الشرقي، ومواطن استشهد جراء سقوط عدة قذائف على مناطق في قرية تل قراح بريف حلب الشمالي، و3 مواطنين استشهدوا جراء قصف للطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة قباسين بريف حلب الشمالي الشرقي.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 8 مواطنين بينهم 7 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية والزبداني وريف دمشق الغربي، ورجل من بلدة العبادة في الغوطة الشرقية استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة حماة استشهد 6 مقاتلين من الكتائب الإسلامية بينهم قائد كتيبة خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في سهل الغاب بريف حماه الشمالي الغربي.

 

وفي محافظة الحسكة استشهد 5 مواطنين هم 4 مواطنين استشهدوا جراء انفجار لغم بحافلة صغيرة كانوا يستقلونها على الطريق الواصل بين مدينة الحسكة ومنطقة المجيبرة الواقعة في شرقها، ورجل استشهد في مدينة الحسكة جراء إصابته برصاص قناص اثناء خروجه من منزله.

 

وفي محافظة درعا استشهد شاب من حي الكاشف استشهد عقب اعتقاله من قبل قوات النظام في مدينة درعا وعثر على جثمانه على الاتستراد الدولي واتم نشطاء قوات النظام باعدامه ميدانيا

وفي محافظة دمشق استشهد مقاتل من الفصائل الإسلامية متأثراً بجراح أصيب بها  في اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في حي جوبر أول أمس.

 

وفي محافظة دير الزور استشهد رجل من قرية بقرص  جراء اصابته بقصف جوي تعرضت له مناطق على طريق دير الزور- دمشق

 

وشخص قضى جراء إصابتها في انفجار بمدينة كفرنبل في ريف إدلب وتضاربت الأنباء بين  تفجير رجل لنفسه أو انفجار عبوة ناسفة بدراجة نارية يستقلها رجلان اثنان

 

و 7 مقاتلين هم أبو عبد الرحمن سلقين قائد كتيبة أبو طلحة الأنصاري والقيادي في حركة أحرار الشام الإسلامية إضافة لستة مقاتلين آخرين، استشهدوا جراء تفجير شخصين لنفسيهما في مقر بأحرار الشام في منطقة سلقين بشمال غرب مدينة إدلب.

 

وقيادي في فصيل إسلامي لقي مصرعه خلال اشتباكات مع فصيل آخر في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي.

 

وعنصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” فجر نفسه بعربة مفخخة استهدفت وحدات حماية الشعب الكردي في محيط بلدة الشركراك بالريف الشمالي الشرق لمدينة عين عيسى بمحافظة الرقة.

 

كذلك علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان في مدينة الرقة، أن 9 جثث على الأقل وصلت إلى مدينة الرقة، لعناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلوا خلال اشتباكات وقصف لطائرات حربية في ريف الرقة الشمالي ومحافظة الحسكة، من ضمنهم 3 مقاتلين أطفال دون سن الـ 16 من عناصر “أشبال الخلافة”.

 

ومقاتل من وحدات حماية الشعب الكردي استشهد خلال اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في محيط بلدة الشركراك بريف الرقة الشمالي الغربي.

 

ومقاتلان اثنان من لواء شهداء اليرموك وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) لقيا مصرعهما في هجوم وتسلل لعنصر من النصرة على حاجز للواء شهداء اليرموك.

 

واستشهد 9 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و24 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 22 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في محافظات::

 

دمشق وريفها 6 – حمص 5 – الحسكة 4 –  حلب 2 –  حماة 5

 

ولقي ما لا يقل عن 18 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل 4 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.

 

كما وردت معلومات عن مقتل عناصر من حزب الله اللبناني خلال اشتباكات مع الفصائل الإسلامية والمقاتلة في ريف دمشق.