132 قضوا امس

ارتفع إلى 56 بينهم 18 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الجمعة، إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 17 مواطناً بينهم 12 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة، استشهد 6 منهم في الغوطة الشرقية وعدرا والغوطة الغربية أحدهم قائد سرية مقاتلة، والبقية قضوا قبل يومين في اشتباكات مع القوات النظامية في منقطة خان الشيح، و5 مواطنين هم رجل استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في قصف للقوات لانظامية على مناطق في بلدة خان الشيح، ورجلان استشهدا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، أحدهما من دير عطية والآخر من الرحيبة، ورجلان استشهدا في قصف للقوات النظامية على مناطق في مدينة الزبداني.

وفي محافظة حلب استشهد 14 مواطناً بينهم مقاتل من الكتائب المقاتلة استشهد في اشتباكات مع القوات النظامية في منطقة النقارين، و13 مواطناً هم رجل وزوجته و4 من أطفاله، ورجل آخر، استشهدوا متأثرين بإصابتهم في قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في حي مساكن هنانو قبل أيام، ورجل من قرية باتبو استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، بعد اعتقال القوات النظامية له منذ نحو 4 أشهر، و 5 مواطنين قضوا جراء إصابتهم بطلقات نارية خلال اشتباكات بين الدولة الإسلامية في العراق والشام وكتائب إسلامية مقاتلة والكتائب المقاتلة في ريف حلب.

وفي محافظة حمص استشهد 9 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب المقاتلة استشهد في اشتباكات مع القوات النظامية بحي الوعر، و8 مواطنين هم رجل وطفل من حي الوعر استشهدا جراء قصف للقوات النظامية على مناطق في الحي، ورجلان استشهدا جراء إصابتهما برصاص قناص في الوعر، ورجل استشهد متأثراً بإصابته في سقوط قذائف على مناطق في حي الملعب أول أمس، ورجل استشهد في سقوط قذائف على مناطق في حي جب الجندلي، ورجلان من تدمر استشهدا على حاجز الجسر في مدينة الرقة، في ظروف لا تزال مجهولة.

وفي محافظة درعا استشهد 6 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة استشهد أحدهما متأثراً بجراح أصيب بها في اشتباكات مع القوات النظامية، والآخر قضى تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية بعد اعتقال القوات النظامية له، و 4 مواطنين هم رجل استشهد متأثراً بإصابته في قصف للقوات النظامية على مناطق في بلدة الشيخ مسكين، ورجل من دير العدس استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، ورجل استشهد برصاص قناص في حي المنشية بدرعا البلد، ومواطنة استشهد متأثرة بجراح أصيب ت بها في قصف للقوات لانظامية على مناطق في بلدة نصيب.

وفي محافظة اللاذقية استشهد 5 رجال جراء قصف للطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في ناحية ربيعة بالريف.

وفي محافظة حماه استشهد 4 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة استشهدا في اشتباكات مع القوات النظامية في الغوطة الغربية بريف دمشق، وفي حي طريق حلب بمدينة حماه، ومواطنان اثنان استشهدا متأثرين بإصابتهما بينهما طفل، جراء تفجيرعربة مفخخة قرب مدرسة في ساحة بلدة الكافات التي يقطنها غالبية من الطائفة الاسماعلية في السلمية أول أمس.

وفي محافظة إدلب استشهد مواطن واحد هو طفل استشهد جراء إصابته في قصف للقوات النظامية على قرية الرامي.


ورجل مسن وطفلتان فارقوا الحياة جراء نقص الأدوية والأغذية وسوء الأوضاع المعيشية والصحية والإنسانية في مخيم اليرموك بمحافظة دمشق، وطفلة أخرى فارقت الحياة في مدينة دوما جراء  نقص الأدوية والأغذية وسوء الأوضاع المعيشية والصحية والإنسانية، في مدينة دوما بريف دمشق.


ولقي قيادي في لواء اسلامي مقاتل مصرعه برصاص قناص من الدولة الاسلامية في العراق والشام بمدينة الباب

و 4 مقاتلين من الكتائب المقاتلة أعدمتهم الدولة الإسلامية في العراق والشام في محافظة الرقة، كانوا أسرى لديها.

كما لقي 28 مقاتلاً من كتائب إسلامية مقاتلة والكتائب المقاتلة، في اشتباكات مع الدولة الإسلامية في ريف حلب والرقة وإدلب، و15 مقاتلاً من الدولة الإسلامية لقوا مصرعهم في اشتباكات مع الكتائب المقاتلة في محافظات حلب وإدلب والرقة.


كما قتل 6 من قوات جيش الدفاع الوطني وذلك إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم في عدة مدن وبلدات وقرى  سورية

وقتل ما لا يقل عن 18 من القوات النظامية وذلك خلال تفجير عبوات ناسفة بآليات واشتباكات واستهداف مراكز وحواجز واليات ثقيلة بقذائف صاروخية ورصاص قناصة في عدة محافظات بينهم :

دمشق وريفها 6 – حمص 4- حلب 5 – درعا 3 –


كما وردت معلومات عن استشهاد رجل من حي كفر سوسة بمدينة دمشق، تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، ومعلومات عن استشهاد مواطنين اثنين في مدينة داريا بمحافظة ريف دمشق،  برصاص القوات النظامية، بحسب نشطاء.