137 قضوا أمس بينهم 31 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و68 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلوا خلال قصف واشتباكات وضربات للتحالف.

ارتفع إلى 15 بينهم 8 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الاثنين إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 4 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين المولين لها في الغوطة الشرقية.

 

وفي محافظة حمص استشهد 4 مقاتلين من الفصائل الإسلامية خلال قصفٍ واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حمص الشمالي.

 

وفي محافظة دير الزور استشهد 3 مواطنين هم رجل استشهد جراء غارات للطائرات الحربية استهدفت مناطق سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” في حي الحميدية بمدينة دير الزور، ورجل من قرية طابية جزيرة استشهد متأثرا بجراح اصيب بها جراء قصف طائرات حربية يرجح أنها روسية على مناطق في القرية منذ نحو شهر، ورجل استشهد جراء سقوط قذائف على مناطق سيطرة قوات النظام بمدينة دير الزور.

 

وفي محافظة الحسكة استشهد شخصان اثنان جراء انفجار لغم بهما في منطقة أبيض جنوب مدينة الحسكة.

 

وفي محافظة الرقة استشهد رجل من مدينة الرقة جراء انفجار لغم أرضي بالقرب منه في منطقة تل السمن بريف الرقة الشمالي.

 

وفي محافظة درعا استشهد رجل من بلدة الصنمين تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

و3 أطفال من مدينة دوما بريف دمشق فارقوا الحياة جراء سوء الاوضاع الصحية ونقص العلاج والدواء اللازم.

 

فيما لقي مقاتل في فصيل إسلامي من الجنسية الشيشانية مصرعه، جراء إصابته في محيط حي الشيخ مقصود بمدينة حلب

 

كذلك استشهد مقاتل من الفصائل الإسلامية من مدينة مارع، في اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف مدينة حلب الشمالي.

 

و5 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع فصائل مقربة من تنظيم “الدولة الإسلامية” في مدينة ضمير بريف دمشق.

 

فيما تم توثيق مقتل 4 عناصر من التنظيم من الجنسية السورية ينحدرون من بلدة الخيطة بريف دير الزور الغربي، خلال قصف واشتباكات مع قوات سوريا الديمقراطية بريف الشدادي في محافظة الحسكة

 

كما ارتفع إلى 120 عدد عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” الذين تمكن المرصد السوري لحقوق الإنسان من التوثق من مقتلهم منذ الـ 27 من شهر شباط / فبراير، خلال القصف المكثف لطائرات التحالف والهجوم الفاشل لعناصر التنظيم على منطقة تل أبيض وريفها وريف الرقة الشمالي الشرقي، والاشتباكات التي دارت مع وحدات حماية الشعب الكردي، فيما ارتفع إلى 29 على الأقل عدد مقاتلي الوحدات الكردية الذين استشهدوا في الاشتباكات ذاتها

 

واستشهد 4 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها  وقصف على عدة مناطق.

 

و8 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 16 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

 

حماة 3 – حمص 3 – دمشق وريفها  4 –  دير الزور 1 – حلب 5

 

ولقي ما لا يقل عن 14 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل 6 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.

 

بينما قتل عنصر من حزب الله اللبناني خلال قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف حلب الجنوبي الشرقي.

 

بينما وردت معلومات مؤكدة عن استشهاد 5 أطفال جراء انفجار لغم زرعه تنظيم “الدولة الإسلامية” بمنطقة قباسين بريف حلب الشمالي الشرقي.