137 قضوا أمس بينهم 33 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و68 مواطناً استشهدوا في قصف جوي وقصف لقوات النظام وسقوط قذائف وفي ظروف أخرى

ارتفع إلى 71 بينهم 4 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس السبت إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 46 مواطناً هم 43 موطناً بينهم 5 اطفال و3 مواطنات على الأقل وطبيب استشهدوا جراء المجزرة التي نفذتها الطائرات الحربية باستهدافها لمناطق في بلدة جيرود بالقلمون الشرقي، و3 مواطنين استشهدوا جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في بلدة حوش الظواهرة.

 

وفي محافظة حلب استشهد 11 مواطناً هم 7 مواطنين بينهم رجل وزوجته واثنان من أطفالهما بالإضافة لطفلة أخرى استشهدوا جراء قصف الطائرات الحربية على مناطق في بلدة حريتان، وشخص استشهد إثر سقوط قذائف على مناطق في حي الخالدية بمدينة حلب، و3 مواطنين هم طفل ومواطنتان جراء قصف للطيران الحربي على مبنى في حي المشهد.

 

وفي محافظة حمص استشهد 9 مواطنين هم 8 مواطنين بينهم طفلان ورجل وزوجته استشهدوا جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة الرستن، ورجل من مدينة تلبيسة استشهد متأثراً بجراح أصيب بها إثر قصف قوات النظام لمناطق في مدينة تلبيسة منذ عدة أيام.

 

وفي محافظة إدلب استشهد 4 مقاتلين من الفصائل الإسلامية والمقاتلة خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريفي اللاذقية الشمالي وحلب.

 

وفي محافظة دير الزور استشهد شخص جراء قصف الطائرات الحربية لمناطق في حي الحميدية بمدينة دير الزور.

 

بينما استشهد طفل جراء إصابته في انفجار لغم به في منطقة عرب حسن بريف منبج.

 

وطبيب بيطري من قرية الحدادية بمحافظة الحسكة فارق الحياة جراء إصابته بطلق ناري في قرية الحدادية بريف الحسكة الجنوبي أطلقه عناصر دورية لقوات سوريا الديمقراطية بحسب مصادر من المنطقة.

 

ومقاتل من الفصائل قضى خلال تفكيكه عبوة ناسفة زرعها مجهولون قرب المسجد الكبير بمدينة جاسم بريف درعا.

 

واستشهد 10 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و17 على الأقل من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 15 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

اللاذقية 5 – حمص 4 – دمشق وريفها 3 – حلب 2 – درعا 1

 

ولقي ما لا يقل عن 21 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل عنصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.