137 قضوا أمس بينهم 39 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و52 شخصاً استشهدوا وقضوا في قصف جوي وسقوط قذائف وقصف لقوات النظام وعلى يد تنظيم “الدولة الإسلامية” استهدفت عدة مناطق سورية.

137 قضوا أمس بينهم 39 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و52 شخصاً استشهدوا وقضوا في قصف جوي وسقوط قذائف وقصف لقوات النظام وعلى يد تنظيم “الدولة الإسلامية” استهدفت عدة مناطق سورية.

ارتفع إلى 53 بينهم 12 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الخميس إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة حلب استشهد 24 مواطناً بينهم مقاتلان اثنان في الفصائل الإسلامية استشهدا خلال الاشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حلب الجنوبي،و9 مواطنين هم طفل وفتاة و5 مواطنات جميعهم من عائلة واحد بالإضافة لرجلين اثنين استشهدوا جراء تنفيذ طائرات حربية من المرجح أن تكون روسية عدة ضربات على مناطق في مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي، و11 شخصاً بينهم 3 أطفال و3 مواطنات استشهدوا جراء قصف طائرات حربية يعتقد أنها روسية على مناطق في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي، وشخص من قرية الدندن بريف حلب استشهد متأثراً بجراح أصيب بها، جراء استهداف طائرات حربية مناطق في سوق شعبي ببلدة مسكنة الخاضعة لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف حلب الشرقي في وقت سابق، وشخص من مدينة السفيرة بريف حلب الجنوبي الشرقي استشهد متأثرا بجراح أصيب بها، جراء القصف الجوي على مناطق في بلدة منبج الخاضعة لسيطرة التنظيم بريف حلب الشمالي الشرقي في وقت سابق.

وفي محافظة الرقة استشهد 12 مواطناً بينهم مواطنتان وطفلان استشهدوا جراء تنفيذ طائرات حربية بعد منتصف ليل الأربعاء – الخميس عشرات الضربات على مناطق في مدينة الرقة.

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 10 مواطنين بينهم 5 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية، وناشط إعلامي استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية، ورجل من مدينة دوما استشهد جراء إصابته برصاص قناص في مزراع المدينة، وطفلة ورجلان استشهدوا إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في مدينة دوما.

وفي محافظة إدلب استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان في الفصائل الإسلامية أحدهما قيادي في حركة إسلامية ومدير الإدارة المدنية في محافظة إدلب استشهد خلال الاشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حلب الجنوبي، والآخر مقاتل في الفصائل الإسلامية استشهد خلال الاشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حماة الشمالي، ورجل من مدينة إدلب استشهد متاثرا بجراح أصيب بها جراء قصف طائرات حربية يعتقد أنها روسية مناطق في المدينة منذ نحو يومين.

وفي محافظة القنيطرة استشهد 3 مقاتلين في لواء إسلامي جراء إصابتهم برصاص مسلحين مجهولين في قرية الرفيد بريف القنيطرة.

وفي محافظة دمشق استشهد شخص من حي جوبر متأثراً بجراحٍ أصيب بها في وقت سابق جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في الحي.

وفي محافظة حمص استشهد مقاتل في الفصائل الإسلامية متاثرا بجراح أصيب بها خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في أطراف قرية تيرمعلة بريف حمص الشمالي.

كما قضى شخص جراء سقوط قذائف أطلقتها الفصائل الإسلامية على مناطق في مخيم الوافدين بالقرب من مدينة دوما بالغوطة الشرقية.

وعلم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه تم العثور يوم أمس على جثث 10 أشخاص معدومين وجثثهم مرمية في بادية مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي، وفي التفاصيل التي تمكن نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان من توثيقها، فإن بعض المواطنين رصدوا أثناء مرورهم بمنطقة الحمرا في بادية الميادين، 10 جثث ملقاة، حيث توجه المواطنون إلى أحد مقار التنظيم في المدينة، وأبلغوهم بمشاهدتهم للجثث، إلا أن عناصر التنظيم أجابوهم، بأنه هؤلاء “مرتدون”، وأنه تم إعدامهم ليل أمس الأول، ولم يتمكن نشطاء المرصد حتى الآن، من معرفة هوية الأشخاص العشرة المعدومين.

واستشهد 17 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

و16 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

وقتل ما لا يقل عن 22 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

 اللاذقية 2 –  حمص 4 – حماة 2 – دمشق وريفها 6 – حلب 3 – دير الزور 5

ولقي ما لا يقل عن 16 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

كما قتل عنصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.