137 قضوا أمس بينهم 43 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و29 شخصاً استشهدوا وقضوا جراء قصف جوي وسقوط قذائف وعلى يد تنظيم “الدولة الإسلامية”وفي ظروف أخرى

ارتفع إلى 19 بينهم 8 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الاثنين إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة حلب استشهد 6 مواطنين بينهم مقاتلان من الفصائل الإسلامية والمقاتلة استشهدا جراء قصف واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حلب، ومواطن استشهد جراء قصف فصائل إسلامية ومقاتلة وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) على مناطق في حي الشيخ مقصود شمال حلب، ومواطن استشهد جراء قصف الفصائل الاسلامية والمقاتلة لمناطق سيطرة قوات النظام بمدينة حلب، ورجل ومواطنة استشهدا جراء قصف طائرات حربية يعتقد أنها روسية على مناطق في قرية الشيخ عيسى بريف حلب الشمالي.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية، ورجل استشهد إثر إصابته برصاص قناص في مدينة ضمير، ورجل من مدينة التل استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة اللاذقية استشهد 3 مقاتلين من الفصائل المقاتلة والإسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف اللاذقية الشمالي.

 

وفي محافظة حمص استشهد مواطنان اثنان هما مقاتل من الفصائل الإسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين المولين لها في ريف حمص الشمالي، ورجل استشهد متأثراً بجراحٍ أصيب بها قبل أيام جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة تدمر.

 

وفي محافظة درعا استشهد مواطنان اثنان هما رجل من ذوي الاحتياجات الخاصة من مدينة إنخل استشهد إثر إصابته بطلق ناري في المدينة، ومواطنة من بلدة إبطع استشهدت متأثرة بجراح أصيبت بها في وقت سابق جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في البلدة.

 

وفي محافظة دير الزور استشهد رجل جراء قصفٍ لطائرات حربية يعتقد أنها روسية على مناطق في بلدة حطلة بريف دير الزور الغربي.

 

وفي محافظة حماه استشهد مقاتل من الفصائل الإسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حماه.

 

وفي محافظة إدلب استشهد رجل من بلدة سرمين بريف ادلب الشرقي متأثرا بجراح اصيب بها جراء قصف الطيران الحربي على مناطق في البلدة بوقت سابق.

 

وطفل وطفلة من مدينة المعضمية ومنطقة المرج بريف دمشق فارقوا الحياة نتيجة سوء الاوضاع الصحية ونقص العلاج والدواء اللازم.

 

كما ارتفع إلى ما لا يقل عن 134 شخصاً بينهم أكثر من 97 مدني من ضمنهم أطفال ومواطنات بالإضافة لـ 19 عنصراً من المسلحين الموالين للنظام، عدد القتلى والشهداء الذين قضوا في منطقة السيدة زينب جراء 4 تفجيرات إحداها على الأقل بآلية مفخخة واثنتان أخريتان بأحزمة ناسفة وانفجار رابع لم تعرف طبيعته، فيما لا يزال هوية البقية مجهولة، ولا يعلم ما إذا كانوا من المسلحين الموالين للنظام أم من المدنيين، ولا يزال عدد الخسائر البشرية مرشح للارتفاع لوجود عشرات الجرحى بعضهم في حالات خطرة.

 

ورصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان في ريف دير الزور الشرقي، قيام تنظيم “الدولة الإسلامية” بإعدام امرأة في مدينة الميادين المعقل الرئيسي للتنظيم في محافظة دير الزور، حيث قام بـ “رجمها حتى الموت” بتهمة “الزنا”، فيما علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الانسان، أن تنظيم “الدولة الاسلامية” قام برجم امرأة متزوجة قرب منطقة المشتل بحي الشيخ ياسين بمدينة دير الزور حتى الموت وذلك بتهمة “الزنا”، حيث تم تنفيذ “الرجم” بحضور عشرات المواطنين بينهم أطفال.

 

ومقاتل من قوات سوريا الديمقراطية استشهد خلال اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” بمحيط منطقة الشدادي بريف الحسكة الجنوبي، بينما استشهد مقاتل من عناصر الدفاع الذاتي خلال قصف القوات التركية لأماكن في منطقة تل رفعت بريف حلب الشمالي

 

ومقاتلان من الفصائل الإسلامية أحدهما من محافظة حماه قضيا خلال اشتباكات مع وحدات حماية الشعب الكردي في مدينة حلب، و4 مقاتلين من الوحدات الكردية قضوا في الاشتباكات ذاتها

 

ومقاتل من تنظيم “الدولة الإسلامية” من محافظة درعا قتل خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حمص الشرقي.

 

وعنصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محيط مطار دير الزور العسكري

 

وشخصان اغتيلا من قبل مسلحين مجهولين في مدينة إنخل بريف درعا وقالت مصادر أنهم من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”.

واستشهد 17 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و20 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 21 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

 

اللاذقية 3  – حماة 3 – حمص 4 – دمشق وريفها  4 –  دير الزور 2 – حلب 5

 

ولقي ما لا يقل عن 28 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل عنصران على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.