137 قضوا اليوم السبت في حصيلة أولية

ارتفع إلى 67 بينهم 15 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا اليوم السبت، إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة حلب استشهد 45 مواطناً بينهم مقاتل من الكتائب المقاتلة استشهد في اشتباكات مع القوات النظامية في حي صلاح الدين بمدينة حلب، و 44 مواطناً هم 22 مواطناً قضوا في غارة للطيران الحربي على مناطق في مدينة الباب وبلدة تادف بينهم 4 أطفال وسيدة، و7 مواطنين استشهدوا جراء قصف جوي على حي كرم البيك في منطقة الشعار بمدينة حلب، و 15 مواطناً قضوا في غارة للطيران الحربي على دوار الحلوانية في حي طريق الباب بمدينة حلب.

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 16 مواطناً بينهم 11 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة ضمنهم قائد كتيبة مقاتلة و6 مقاتلين آخرين من الكتيبة ذاتها استشهدوا أمس في اشتباكات مع القوات النظامية في الغوطة الغربية، و 4 مقاتلين استشهد اثلاثة منهم في الغوطة الشرقية بينما استشهد الأخير في اشتباكات بالغوطة الغربية، و5 مواطنين هم فتى من بلدة حفير الفوقا استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، ورجلان وسيدة من مدينة النبك قضوا في غارات للطيران الحربي على مناطق في المدينة، ورجل من مدينة عربين قضى برصاص قناص في مخيم الوافدية بمدينة دوما.

وفي محافظة دير الزور استشهد مواطنان اثنان هما رجلان أحدهما من مدينة دير الزور والآخر من بلدة البوليل قضيا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية بعد اعتقال القوات النظامية لهما.

وفي محافظة إدلب استشهد مقاتل واحد من الكتائب المقاتلة جراء إصابته بشظايا قذيفة أثناء قصف القوات النظامية على مناطق تمركز الكتائب المقاتلة في وادي الضيف.

وفي محافظة درعا استشهد رجل من بلدة غباغب جراء إصابته في سقوط قذيفة على مناطق في البلدة.

وفي محافظة حمص استشهد مقاتل واحد من الكتائب المقاتلة في اشتباكات مع القوات النظامية في منطقة القلمون بمحافظة ريف دمشق.

وفي محافظة حماه استشهد مقاتل من الكتائب المقاتلة في غارة للطيران على الريف الشرقي لحماه.


ومنشق عن القوات النظامية برتبة ملازم أول من محافظة حماه استشهد في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في ريف محافظة القنيطرة.

ولقي ما لا يقل عن 27 مقاتلاً من الدولة الإسلامية في العراق والشام من جنسيات غير سورية مصرعهم في قصف واشتباكات مع القوات النظامية في ريف دمشق.

كما اغتيل سائق وزير المصالحة الوطنية في النظام السوري على طريق مصياف – القدموس.


كما قتل 12 من قوات  جيش  الدفاع  الوطني في  اشتباكات واستهداف حواجزهم في  عدة مدن وبلدات وقرى  سورية


وقتل ما لا يقل عن 33 من القوات النظامية اثر شتباكات واستهداف مراكز وحواجز واليات ثقيلة بقذائف صاروخية وتفجير عبوات ناسفة باليات في عدة محافظات

درعا  2 – حمص 4 – ريف دمشق 15 –  حلب 7 – حماه 5