138 قضوا أمس، بينهم 65 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و 6 مواطنين سوريين أعدمهم تنظيم “الدولة الإسلامية”‎

b

 

 

 

138 قضوا أمس، بينهم 65 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و 6 مواطنين سوريين أعدمهم تنظيم “الدولة الإسلامية”

 

ارتفع إلى 49 بينهم 30 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الخميس إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة درعا استشهد 20 مواطناً بينهم 15 مقاتلاً من الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف القنيطرة وريف درعا، أحدهم قائد عمليات في لواء إسلامي، وناشط إعلامي استشهد خلال اشتباكات بين مقاتلي الكتائب وقوات النظام في ريف درعا، وطفل وسيدة استشهدا متأثرين بجراح أصيبا بها أول أمس جراء قصفٍ جويٍّ على مناطق في بلدتي معربة والحارّة، ورجلان عثر على جثتيهما في منطقة تل أم حوران بالقرب من مدينة نوى، واتهم نشطاء قوات النظام بإعدامهم.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 10 مواطنين بينهم 7 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية وريفي درعا والقنيطرة، أحدهم قيادي في ألوية إسلامية، ومواطنتان استشهدتا إثر قصف للطيران الحربي على مناطق في أطراف مدينة دوما أول أمس، وطفل استشهد جراء إصابته برصاص قناص في بلدة مضايا، ومواطنة استشهدت جراء سقوط قذيفة بالقرب من سجن عدرا.

 

وفي محافظة حلب استشهد 7 مواطنين بينهم 6 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهد 3 منهم خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة حلب وريفها، و3 عناصر من كتيبة أمنية تابعة لحركة مقاتلة، استشهدوا جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارة تابعة للكتيبة الأمنية في منطقة الأتارب بريف حلب الغربي، وسيدة مسنة استشهدت جراء قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في قرية السميرية.

 

وفي محافظة إدلب استشهد 4 مواطنين هم رجل من بلدة كفرنبل استشهدا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، ومواطنتان وطفلة استشهدن جراء إصابتها بغارة للطيران الحربي على مناطق في بلدة معرشورين.

وفي محافظة حمص استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حمص، ومواطنة استشهدت جراء إصابتها برصاص قناص أول أمس في حي الوعر، ورجل من بلدة الغنطو استشهدت تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة حماه استشهد مواطنان اثنان من بلدة خطاب تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

وفي محافظة اللاذقية استشهد مواطن من مدينة اللاذقية، تحت التعذيب في سجون قوات النظام، بعد اعتقال منذ نحو عامين ونصف.

 

وفي محافظة دمشق استشهد رجل جراء إصابته برصاص قناصة.

 

ومنشق عن قوات النظام برتبة رائد طيار من محافظة إدلب، استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

كما أعدم تنظيم “الدولة الاسلامية” 6 مواطنين سوريين في شارع الساقية بمنطقة الرميلة في مدينة الرقة (معقل تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا)، وذلك بتهمة “الانتماء للصحوات”.

 

ومقاتل من تنظيم “الدولة الإسلامية” من الجنسية السورية، لقي مصرعه في اشتباكات مع وحدات حماية الشعب الكردي في عين العرب “كوباني”.

 

في حين أبلغت مصادر موثوقة المرصد السوري لحقوق الإنسان أن “دار القضاء في الريف الشمالي” أعدم رجلاً بتهمة “التعامل مع قوات النظام، وإعطاء احداثيات لقصفها من الطيران الحربي والطيران المروحي في ريف حلب الشمالي”.

واستشهد 5 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، إثر اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق وقصف بالطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم.

 

وقتل 28 من قوات الدفاع الوطني واللجان الشعبية وكتائب البعث والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية، وذلك إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية

 

وقتل ما لا يقل عن 34 من قوات النظام، إثر اشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجبهة النصرة وجيش المهاجرين والأنصار واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في عدة محافظات بينهم::

 

القنيطرة 9 – حمص 7  –  حلب 5 – دمشق وريفها 4 – حماه 2 – دير الزور 3 – درعا 4

 

ولقي ما لا يقل عن 11 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة وكتائب إسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، في قصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم، واشتباكات مع قوات النظام والقوات الموالية لها، في محافظات ريف دمشق وحلب والبادية السورية.

 

وقتل 3 عناصر من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.

 

كما وردت معلومات عن مصرع عدد من مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي وتنظيم “الدولة الإسلامية” خلال اشتباكات بين الطرفين في مدينة عين ال عرب” كوباني”.