14 جندياً من القوات التركية بين قتيل ومفقود في عملية “غصن الزيتون” المتواصلة في منطقة عفرين

38

حصل المرصد السوري لحقوق الإنسان على معلومات من عدد من المصادر الموثوقة، أكدت أن السلطات التركية تسعى عبر وسطاء، للكشف عن مصير 7 مفقودين من جنودها، في عملية “غصن الزيتون” التي تقودها القوات التركية منذ الـ 20 من كانون الثاني / يناير الجاري من العام 2017، حيث لا يزال مصير الجنود السبعة مجهولاً إلى الآن، ولا يعلم ما إذا كانوا قتلوا وبقيت جثثهم في مناطق تقاطع النيران بين الفصائل المقاتلة والإسلامية والقوات التركية من جهة أخرى، ووحدات حماية الشعب الكردي وقوات الدفاع الذاتي من جهة أخرى، أم أنهم فقدوا في المنطقة ذاتها دون تمكنهم من العودة إلى الآن نتيجة العمليات الجارية فيها.

 

المرصد السوري لحقوق الإنسان كان وثق خلال أسبوع من عملية “غصن الزيتون” التي تقودها القوات التركية بمشاركة الفصائل المقاتلة والإسلامية، منذ الـ 20 من كانون الثاني / يناير الجاري وحتى اليوم الـ 26 من الشهر ذاته، مقتل 7 جنود من القوات التركية في الاشتباكات والاستهدافات المتبادلة بين القوات التركية، من بينها 4 جثث لدى وحدات حماية الشعب الكردي، فيما كانت العملية شهدت وقوع خسائر بشرية كبيرة في صفوف مقاتلي الفصائل المقاتلة والإسلامية وفي صفوف وحدات حماية الشعب الكردي، حيث وثق المرصد السوري 53 مقاتلاً من القوات الكردية قضوا في الاشتباكات هذه وعمليات القصف الجوي والمدفعي والاستهدافات المتبادلة على محاور القتال، و58 من الفصائل المقاتلة والإسلامية المشاركة في عملية “غصن الزيتون” التي تهدف للسيطرة على منطقة عفرين الواقعة في الريف الشمالي الغربي لحلب، على الحدود مع تركيا.