14 شخص قضوا واستشهدوا حتى اللحظة جراء الانفجار العنيف الذي ضرب مدينة الباب الخاضعة لسيطرة الفصائل الموالية لتركيا

66

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تأكد مقتل واستشهاد 14 شخص حتى اللحظة، بينهم 9 مدنيين على الأقل، وذلك جراء انفجار سيارة مفخخة في منطقة الكراج بمدينة الباب الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها شمال شرق حلب، كما أن بعض الجثث تفحمت، فيما لا يزال عدد من قضوا واستشهدوا مرشح للارتفاع لوجود أكثر من 33 جريح بعضهم في حالات خطرة، بالإضافة لوجود مفقودين ومعلومات عن أشخاص آخرين قتلوا بالتفجير، على صعيد متصل وثق المرصد السوري وثق مقتل شخص جراء متأثراً بجراح أصيب بها صباح اليوم السبت جراء استهداف سيارة كان يستقلها بعبوة ناسفة في بلدة الراعي الخاضعة لسيطرة الفصائل الموالية لتركيا بريف حلب الشمالي الشرقي، حيث يعمل المستهدف كمترجم للقاعدة التركية في البلدة.