14 شهيداً بينهم عائلة وعشرات الجرحى في غارت للطيران الحربي على دوما وسقبا بغوطة دمشق الشرقية

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تعرضت مناطق في بلدة عين ترما بالغوطة الشرقية، لقصف من قبل قوات النظام، دون أنباء عن خسائر بشرية حتى اللحظة، فيما ارتفع إلى 3 عدد مقاتلي الفصائل الإسلامية الذين استشهدوا اليوم خلال الاشتباكات المستمرة مع قوات الفرقة الرابعة وحزب الله اللبناني وقوات الدفاع الوطني وجيش التحرير الفلسطيني في مدينة الزبداني، وأسفرت الاشتباكات الدائرة عن مقتل 4 عناصر من حزب الله اللبناني، بالإضافة لاستشهاد مقاتل على الأقل من الفصائل الإسلامية، فيما فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في بلدة بقين، ما أدى لنشوب حرائق في البلدة، كما قصف الطيران الحربي مناطق في بلدة كفربطنا بالغوطة الشرقية، ومعلومات عن شهداء وسقوط عدد من الجرحى، بينما فتحت قوات النظام نيران قناصتها على مناطق في مدينة معضمية الشام، ما أدى لسقوط عدد من الجرحى، كذلك أصيب عدد من المواطنين بجراح بعضهم في حالات خطرة، جراء قصف الطيران الحربي على مناطق في بلدة جسرين بالغوطة الشرقية، أيضاً ارتفع إلى 11 بينهم 9 من عائلة واحدة بينهم 5 مواطنات، إضافة لمواطنتين أخريتين، عدد الشهداء الذين قضوا جراء قصف الطيران الحربي وقصف قوات النظام بصواريخ يعتقد أنها من نوع أرض – أرض مناطق في مدينة دوما، كذلك استشهد 3 مواطنين من مدينة سقبا وأصيب آخرون بجراح، جراء قصف الطيران الحربي بثلاثة غارات على مناطق في البلدة.