14 شهيداً على الأقل وعشرات الجرحى في مجزرة نفذتها طائرات حربية في بلدة تادف قرب مدينة الباب

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قصفت طائرات حربية مناطق في بلدة تادف الخاضعة لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية”، بالريف الجنوبي الشرقي لمدينة الباب في ريف حلب الشمالي الشرقي، ما أدى لاستشهاد 14 شخصاً على الأقل وإصابة عشرات آخرين بجراح بينهم أطفال ومواطنات، وعدد الشهداء لا يزال مرشحاً للارتفاع بسبب وجود جرحى بحالات خطرة، كما استمرت الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة أخرى، في محيط تل مصيبين  بريف حلب الشمالي، ما أدى لاستشهاد مقاتل من الفصائل الاسلامية، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، في حين قصفت طائرات حربية ومروحية بالصواريخ والبراميل المتفجرة مناطق في بلدة كفرحمرة بريف حلب الشمالي الغربي، فيما قصفت الفصائل الإسلامية مناطق في حي الشيخ مقصود الخاضع لسيطرة وحدات حماية الشعب الكردي بمدينة حلب، ما أدى لسقوط جرحى، وأضرار مادية في عدة مباني، أيضاً تستمر الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام وحزب الله اللبناني ومسلحين موالين لهما من جنسيات عربية وآسيوية من جهة، والفصائل الاسلامية والمقاتلة وجبهة فتح الشام والحزب الاسلامي التركستاني ومقاتلين أوزبك من جهة اخرى في محيط حي العامرية وكراجات الراموسة جنوب حلب، ومعلومات عن تقدم لقوات النظام في المنطقة، في حين سمع دوي انفجار عنيف في قرية قنطرة قرب بلدة الغندورة بريف حلب الشمالي، ناجم عن تفجير عنصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” لنفسه يوم أمس، قرب حاجز للفصائل المقاتلة ومعلومات عن مصرع عدة مقاتلين.